يعتزم البرلمان السوداني، التقصى في الاسباب التي ادت الى تاخير بناء ملعب السودان الاولمبي “المدينية الرياضية” واجراء تحقيق حول ما سماه بـ”تلاعب” طال مساحتها البالغة مليون و440 الف متر.

وعجزت الحكومة السودانية منذ العام 1994م، عن تكملة المبني الاولمبي الوحيد في السودان. وتعاقب اكثر من ثمانية وزراء على ملف تكملة انشاء المدينة الرياضية، الواقعة جنوبي العاصمة السودانية الخرطوم.

وكان البرلمان اعلن سبتمبر 2015، ان جهات تنفيذية في الحكومة – لم يسمها – تصرفت فى أراضي المدنية الرياضية، واستقطعت أجزاء واسعة منها ووزعتها كقطع سكنية للمواطنين بطرق قانونية وبشهادة بحث موثقة فى تسجيلات الاراضي. وكشف عن رفع دعاوى ضد مواطنين شيدوا منازلهم في المساحة المخصصة للمدينة.

وقال رئيس شعبة الاعلام بلجنة الرياضة بالبرلمان، محمد المعتصم حاكم، ان البرلمان سينظم  ورشة فى ابريل المقبل لمناقشة قضية المدينة الرياضية، بمشاركة مساعد الرئيس السوداني، رئيس اللجنة العليا للمدينة الرياضية، موسى محمد احمد، ووزير الشباب والرياضة، والاتحاد العام لكرة القدم وبقية الاتحادات الاخرى.

وابدى حاكم، اسفه لعجز السودان عن قيام الملعب الاولمبي الوحيد في البلاد.

وقال ان “لجنة الرياضة بالبرلمان ستجري تحقيقا فى الاخفاقات التي صاحبت بناء المدينة، والتلاعب الذي تم بآراضيها.. والتأخير الذي ضاعف تكلفة المدينة لمليارات المليارات.

واضاف “اللجنة حريصة على الوقوف على الحقائق مع كافة الجهات ذات الصلة”.

الخرطوم- الطريق

البرلمان يتقصى في أسباب تاخير بناء مدينة السودان الرياضيةhttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/03/3u0Pr-300x147.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/03/3u0Pr-95x95.jpgالطريقأخبارالفساديعتزم البرلمان السوداني، التقصى في الاسباب التي ادت الى تاخير بناء ملعب السودان الاولمبي 'المدينية الرياضية' واجراء تحقيق حول ما سماه بـ'تلاعب' طال مساحتها البالغة مليون و440 الف متر. وعجزت الحكومة السودانية منذ العام 1994م، عن تكملة المبني الاولمبي الوحيد في السودان. وتعاقب اكثر من ثمانية وزراء على ملف تكملة...صحيفة اخبارية سودانية