دشّن (50) من قيادات القوي المدنية السودان، حملة توقيعات لوقف العنف والإقتتال الأهلي في دارفور، مستنكرين ما درجت السلطات السودانية بتسميته “الصراعات القبلية” في الإقليم المضطرب.

وأبدي الموقعون علي البيان/إعلان الموقف فزعهم من ” تكاثر الإقتتال وتطبيع العنف فيما أصبح يُعرف، تعمداً، بالصراعات القبلية في دارفور، بما فيها الإرتفاع الكبير في الضحايا من قتلى وجرحى ونازحين، وتدمير للممتلكات ولمواردالحياة، فضلاً عن تكشف عناصر الفتن بتعميق الإنقسامات الإجتماعية والقبلية-وأخرها العنف الدامي بين المعاليا والرزيقات- وهي العناصر الدالة على تمدد إرتكاب أجهزة ومسؤلي النظام الحاكم لجرائم الإبادات الجماعية، مرة ثانية وبمناهج مختلفة،منذ إنطلاقة الحرب الأهلية في 2013.”- طبقا للبيان الذي تنشره (الطريق).

وقال الموقعون علي البيان، ” إننا، في مجموعة قوى المجتمع المدني والسياسي والمثقفين وصناع الرأي العام والقيادات الأهلية والقبلية السودانية والشخصيات العامة والمستقلة، نعزي أنفسنا وأهلنا ضحايا هذه الصراعات على الفقد الجلل للآلاف من الأمهات والأخوات والأطفال والأبناء والأخوان والأباء والشيوخ، ونتمني الشفاء العاجل للمصابين(ات) والناجيين(ات)والنازحين(ات)،ممن عانوا من فتن التسيس والعسكرة الممنهجة للقبيلة في دارفور وفي السودان عموماً”. وفقا للبيان.

نص البيان كاملاً والتوقيعات في المستند المرفق.

الطريق 

بيان وإعلان موقف من قيادات القوي المدنية السودانية حول "الصراع القبلي" بدارفورhttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/03/Unamid-300x193.pnghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/03/Unamid-95x95.pngالطريقوثائق ودراساتدارفوردشّن (50) من قيادات القوي المدنية السودان، حملة توقيعات لوقف العنف والإقتتال الأهلي في دارفور، مستنكرين ما درجت السلطات السودانية بتسميته 'الصراعات القبلية' في الإقليم المضطرب. وأبدي الموقعون علي البيان/إعلان الموقف فزعهم من ' تكاثر الإقتتال وتطبيع العنف فيما أصبح يُعرف، تعمداً، بالصراعات القبلية في دارفور، بما فيها الإرتفاع الكبير في...صحيفة اخبارية سودانية