طالبت الولايات المتحدة وبريطانيا والنرويج السودان بمراجعة قراره عدم تجديد تصريح العمل الخاص بمدير مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية التابع للأمم المتحدة في الخرطوم.

وحذرت هذه الدول من أن قرار الحكومة السودانية سيؤدي إلى تفاقم الصعوبات التي تواجه محاولات تلبية الحاجات الإنسانية في السودان.

وتقول الأمم المتحدة إن مدير مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية، ايفو فريسين، هو رابع مسؤول رفيع بالمنظمة يُطلب منه مغادرة السودان في خلال عامين.

واشار بيان مشترك أن الدول الثلاث “قلقة بشدة” بشأن ما سمّته “الطرد الفعلي” لمسؤول الأمم المتحدة.

وأضاف البيان “الوضع الإنساني مازال حرجا، في ظل احتياج أكثر من 5.4 مليون شخص لمساعدات إنسانية”.

وقالت الحكومة السودانية الاسبوع الماضي إن عمل فريسين في السودان كان بصفة مؤقتة حتى يونيو 2016، وأن الأمم المتحدة لم ترشح بديلا له، وبالتالي “تقرر الاعتذار عن تجديد إقامة السيد ايفو”. قبل ان تتهمة باصدار بيانات مجافية للواقع في المجال الانساني وما سمته “تشويه صورة السودان”.

الطريق+وكالات

دول أمريكا وبريطانيا والنرويج تطالب السودان بالعدول عن قرار (طرد) مسؤول امميالطريقأخبارعلاقات خارجية,منظماتطالبت الولايات المتحدة وبريطانيا والنرويج السودان بمراجعة قراره عدم تجديد تصريح العمل الخاص بمدير مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية التابع للأمم المتحدة في الخرطوم. وحذرت هذه الدول من أن قرار الحكومة السودانية سيؤدي إلى تفاقم الصعوبات التي تواجه محاولات تلبية الحاجات الإنسانية في السودان. وتقول الأمم المتحدة إن مدير مكتب تنسيق الشؤون...صحيفة اخبارية سودانية