تُودع هيئة قانونية غدا الاربعاء، مجلس شئون الاحزاب السياسية في السودان، رد حزب الامة القومي المعارض حول الشكوى التي تقدم بها جهاز الامن والمخابرات الوطني لدى المجلس ومطالبته بحل الحزب وحظر نشاطه.

ودعت شكوى الامن لتجميد نشاط الحزب على خلفية توقيعه وثيقة “اعلان باريس” ومشاركته في توقيع وثيقة “نداء السودان” مع الجبهة الثورية السودانية المسلحة.

وامهل مجلس شئون الأحزاب، في التاسع عشر من يناير الجاري، حزب الامة اسبوعا للرد على شكوى من جهاز الأمن تقدم بها للمجلس لـ(اتخاذ الإجراءات ضد الحزب بموجب المادة {19} من قانون الأحزاب السياسية لسنة 2007).

وقال عضو بالهيئة التى ضمت لفيف من المحامين الديمقراطيين، لـ(الطريق)، “فرغت الهيئة من اعداد الرد القانوني نيابة عن حزب الامة ..وسيسلم غدا الاربعاء للمجلس”.

واشار عضو الهيئة الذى فضل حجب اسمه، الى ان مذكرة الرد ستنشر بالتزامن مع تسليمها للمجلس. واوضح بان الهيئة ستعقد مؤتمرا صحفيا بدار حزب الامة ظهر غدا يتحدث فيه عدد من المحامين وقيادات بحزب الامة.

وحزب الامة احد اطراف المعارضة السودانية، التي وقعت بشقيها المسلح والمدني، في الثالث من ديسمبر الماضي، بالعاصمة الاثيوبية اديس ابابا، وثيقة “نداء السودان” التي تمثل اعلانا سياسيا لتاسيس دولة المواطنة والديمقراطية في السودان.

ويعتقل الامن السوداني منذ السابع من ديسمبر الماضي، فاروق ابوعيسى، ونشطاء بينهم رئيس كونفدرالية منظمات المجتمع المدني، امين مكي مدني على خلفية توقيع الوثيقة.

الخرطوم-الطريق

هيئة قانونية ترد غداً على شكوى الامن السوداني ضد حزب الامةالطريقأخبارالعدالة,انتهاكات الأجهزة الأمنية,تحالف المعارضةتُودع هيئة قانونية غدا الاربعاء، مجلس شئون الاحزاب السياسية في السودان، رد حزب الامة القومي المعارض حول الشكوى التي تقدم بها جهاز الامن والمخابرات الوطني لدى المجلس ومطالبته بحل الحزب وحظر نشاطه. ودعت شكوى الامن لتجميد نشاط الحزب على خلفية توقيعه وثيقة “اعلان باريس” ومشاركته في توقيع وثيقة “نداء السودان”...صحيفة اخبارية سودانية