توقفت عمليات غسيل الكلى للمرضى بمستشفى جمعية زارعي الكلى بالخرطوم بحري شمالي العاصمة السودانية  اليوم الاربعاء بعد تنفيذ العاملين اضرابا عن العمل لعدم صرف رواتب شهر يناير.

ومكث اكثر من 20 مريضا بالكلى داخل المركز منذ الساعة الرابعة صباحا موعد المناوبة الاولى في انتظار تشغيل ماكينات الغسيل لكن العاملين رهنوا فك الاضراب بصرف الرواتب وعلاوة قيمتها 300جنيه سوداني.

وأبلغ احد المرضى (الطريق)، ان المناوبة الاولى لغسيل الكلى والتي تبدأ في الساعة الرابعة صباحا لم تبدأ على غير العادة اليوم الاربعاء لان العاملين رفضوا تشغيل اجهزة الغسيل.

واضاف، ” 20 مريضا ينتظرون حاليا رفع الاضراب اضافة لعشرين آخرين من المناوبة الثانية التي تبدأ من الساعة الثامنة صباحا جاءوا للمركز لكنهم يتواجدون في حالة صحية سيئة”.

وقال ” لايملك المرضى ثمن الغسيل في المراكز الخاصة لانه يكلف 1200جنيه لذلك لا حل سوى الانتظار واستجداء اطباء المركز بفك الاضراب “.

وكان احد المرضى تظاهرا على شارع رئيسي امام المشفى الثلاثاء احتجاجا على اعلان الاضراب وعدم تمكنه من غسيل كليتيه.

وقال شهود  ” تدخل بعض الاشخاص واقنعوا اطباء المركز بفك الاضراب وبالفعل تمكن المرضى امس الثلاثاء من غسيل الكلى رغم تقليص المناوبة من 4 ساعات لساعتين بيد ان الاضراب نفذ من جديد اليوم الاربعاء”.

ونقل مرافق لمريض، ان المرضى لن يتمكنوا من مغادرة المشفى قبل الدخول لعملية الغسيل لان بقائهم في المنزل دون ذلك يعرض حياتهم للخطر.

فيما اكد مصدر طبي في لـ(الطريق)، ان المركز يقدم خدمات الاستصفاء الدموي (غسيل الكلى) لحوالي 60 مريضا يوميا في 3مناوبات لكن المركز لن يعمل اليوم قبل صرف رواتب يناير.

ويعاني نحو 14الف شخص في السودان من امراض الكلى نصفهم في العاصمة السودانية بحسب احصائيات  حكومية.

الخرطوم- الطريق

https://i2.wp.com/www.altareeq.info/wp-content/uploads/2015/04/17.jpg?fit=300%2C200&ssl=1https://i2.wp.com/www.altareeq.info/wp-content/uploads/2015/04/17.jpg?resize=95%2C95&ssl=1الطريقMain Sliderأخباراحتجاج,الصحةتوقفت عمليات غسيل الكلى للمرضى بمستشفى جمعية زارعي الكلى بالخرطوم بحري شمالي العاصمة السودانية  اليوم الاربعاء بعد تنفيذ العاملين اضرابا عن العمل لعدم صرف رواتب شهر يناير. ومكث اكثر من 20 مريضا بالكلى داخل المركز منذ الساعة الرابعة صباحا موعد المناوبة الاولى في انتظار تشغيل ماكينات الغسيل لكن العاملين رهنوا...صحيفة اخبارية سودانية