أعلنت قوى الاجماع الوطني في السودان مقاطعتها لإجتماعات اطراف معارضة في باريس الاثنين المقبل. وقالت ان “الشارع متحفز الآن وليس من المناسب شد الرحال للخارج “.

واشارت قوى الاجماع الوطني التي تتشكل من احزاب مدنية معارضة الى انها تدعم المحادثات بين المعارضة المسلحة والحكومة لايقاف لحرب وادخال الاغاثة.

وقال بيان صادر عن قوى الاجماع الوطني السبت ان ” اجتماعات باريس غير وضحة فيما يتعلق بالأجندة المطروحة  ومع الظروف الحالية والشارع مُتَحَفِزْ الآن، ليس من المُناسِب شدْ الرِّحَالِ إلي الخارج”.

واتهم البيان المجتمع الدولي بعدم الرغبة بالضغط على الحكومة السودانية لتحقيق تغييرات جذرية وقال ” يجب الكف عن التعويل على المجتمع الدولي لارغام الحزب الحاكم ليتزحزح عن رؤيته من الحوار ويجب التعويل على الشعب “.

وكانت فصائل المعارضة المسلحة واحزاب مدنية معارضة اعلنت مشاركتها في اجتماعات باريس الاثنين المقبل ضمن الوساطة التي الافريقية التي ترعى محادثات بين الحكومة السودانية وبعض اطراف المعارضة المدنية والمسلحة

وعبر البيان عن رغبة  قوى الاجماع الوطني الإتصال  بكل أطراف  المعارضة  بالخارج أوبالداخل، وبكل الوسائل المُتاحَة مع تصاعد الحراك الجماهيري اثر القرارات الاقتصادية في نوفمبر الماضي للمشاركة بفعالية في مذكرة تنحي الرئيس السوداني ونظامه الحاكم عن السلطة.

واضاف البيان “بعد تجربة العصيان المدني في نوفمبر وديسمبر الماضيين نعتزم بناء الادوات اللازمة وتوحيد مركز قيادة التغيير وهزيمة النظام الحاكم “.

وكان السودانيون قد استجابوا لدعوات عصيان مدني في 27نوفمبر الماضي وخلت شوارع العاصمة السودانية من المواطنين والسيارات فيما جرت استجابة جزئية لدعوات العصيان لمدني في مطلع ديسمبر الماضي .

ودعا البيان الى وحدة  القوي الساعية لإسقاط النظام بالإنتفاضة الشعبية، من خلال الحراك الجماهيري المُتصاعِد وصولاً للعصيان المدني الشامل والإضراب السياسي العام.  التنسيق بين كل الأطراف لبناء لجان المقاومة والإنتفاضة.

وقال البيان ان ” قوى الاجماع الوطني ستجري  الإتصالات الثنائية والمتعددة الأطراف، مع القوي الوطنية في الداخل والخارج والتنظيمات الشبابية والنسائية والمطلبية واللجان والنقابات المهنية والمجتمع المدني، لإنجاز بناء المركز الموحد للانتفاضة والبُعد عن الإنزلاق إلى نفق الحوار مرة أخرى”.

واضاف البيان ” نعلم ان هناك مبادرات وضغوط إقليمية ودولية  علي المعارضة المسلحة. لذلك في الوقت الذي ترفض  قوي الإجماع أي حوار  مع النظام الذي لايوجد في جُعبته أي رؤية للحل السياسي “.

واعلن البيان تأييده  للمحادثات التي تجريها المعارضة المسلحة، لوقف الحرب وإغاثة المواطنين في مناطق الحرب الشئ الذي يُعزِز من قُدرات وإمكانات النضال السلمي الجماهيري للوصول إلي غاياته.

وأدان البيان الاعتقالات التي اجرتها السلطات السودانية بحق نشطاء ومعارضين واضاف ” ندين الإعتقالات والمعاملة السيئة للمعتقلين واحتجازهم  بطريقة مهينة وتجويعهم وتعذيب بعضهم وحرمان أسرهم من زيارتهم أو معرفة أماكن حجزهم ومصادرة حق السفر للمواطن حتي لو كان مريضاً “.

الخرطوم- الطريق

https://i1.wp.com/www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/12/تحالف-المعارضة-السودانية.jpg?fit=300%2C135&ssl=1https://i1.wp.com/www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/12/تحالف-المعارضة-السودانية.jpg?resize=95%2C95&ssl=1الطريقMain Sliderأخبارتحالف المعارضةأعلنت قوى الاجماع الوطني في السودان مقاطعتها لإجتماعات اطراف معارضة في باريس الاثنين المقبل. وقالت ان 'الشارع متحفز الآن وليس من المناسب شد الرحال للخارج '. واشارت قوى الاجماع الوطني التي تتشكل من احزاب مدنية معارضة الى انها تدعم المحادثات بين المعارضة المسلحة والحكومة لايقاف لحرب وادخال الاغاثة. وقال بيان صادر...اخبار السودان , صحيفة الطريق السودانية