فصلت الجمعية العمومية لقوى المعارضة التي قبلت الحوار مع الحكومة ضمن الآلية المعروفة اختصاراً بلجنة (7+7)، متحدثها الرسمي فضل السيد شعيب رئيس حزب الحقيقة الفيدرالي، بعد اعلانه المشاركة في الانتخابات، والمسؤول السياسي لحزب العدالة الأصل، بشارة جمعة الذى يشارك حزبه في الحكومة الحالية.

وواجهت مبادرة للحوار بين الفرقاء السياسين في السودان اطلقها الرئيس البشير يناير الماضي، صعوبات كبيرة، وأعلن تحالف المعارضة السودانية مقاطعته للحوار، قبل أن يفرض الحزب الحاكم مزيد من الإجراءات التي حدت من الحريات السياسية والصحافية في السودان أضطرت احزاب قبلت الحوار للإنسحاب.

واعلنت الجمعية العمومية من جانب قوى المعارضة المشاركة في الحوار مقاطعتها للانتخابات المقررة في ابريل 2015م، ورهنت المشاركة فيها بالتوافق عليها داخل طاولة الحوار.

ورأى عضو الآلية، نائب رئيس حزب حركة الإصلاح الآن، حسن رزق، ان قرار عزل العضوية من حق الجمعية العامة، لكنه عاد. وقال ” ستتم دعوتهم لمناقشة الأسباب ومنحهم فرصة كافية للتوضيح أو التراجع عن قرارهم”.

وإعتبر رزق في تصريحات اليوم الأحد، قرار رئيس حزب الحقيقة الفيدرالي فضل السيد شعيب بالترشح للإنتخابات مخالف للجمعية العمومية، واكد إخطار لجنة (7+7) بالتعديل الذى حدث، وقال “الجمعة العمومية أخطرتهم بالإجتماع ولم يشاركوا”.

بالمقابل، اكد رئيس حزب الحقيقة الفدرالى فضل السيد شعيب، وفقاً لمسؤول الإعلام بالحزب عمر مسعود، صحة قرار عزله من آلية (7+7) وقال أن حزبه لا يلتفت الى “المغالطات والمهاترات بين الأحزاب”، وشدد على تمسكهم بالإنتخابات وثقتهم فى جماهير الحزب بالولايات. وقال “سنحقق نجاحات فى الإنتخابات”.

الخرطوم- الطريق

قوى الحوار تفصل اثنين من آلية (7+7)https://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/07/اجتماع-آلية-الحوار-300x169.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/07/اجتماع-آلية-الحوار-95x95.jpgالطريقأخبارالحوارفصلت الجمعية العمومية لقوى المعارضة التي قبلت الحوار مع الحكومة ضمن الآلية المعروفة اختصاراً بلجنة (7+7)، متحدثها الرسمي فضل السيد شعيب رئيس حزب الحقيقة الفيدرالي، بعد اعلانه المشاركة في الانتخابات، والمسؤول السياسي لحزب العدالة الأصل، بشارة جمعة الذى يشارك حزبه في الحكومة الحالية. وواجهت مبادرة للحوار بين الفرقاء السياسين في...صحيفة اخبارية سودانية