حذرت قوى سياسية مشاركة في الحوار،  من إصرار حزب المؤتمر الوطني الحاكم في السودان، على اجراء الانتخابات العامة في مواعيدها المقررة في ابريل 2015م، وقالت إنها لن تعترف بنتائجها وستكون وبالاً على السودان.

واستعجل حزب المؤتمر الوطني الحاكم في السودان، الترتيب لقيام الانتخابات دون انتظار مخرجات حوار بين الفرقاء السياسيين دعا له الرئيس البشير ووافقت عليه قوى سياسية، وصادق البرلمان السوداني مطلع يونيو الجاري، على تعديلات قانون الانتخابات وتشكلت من بعد مفوضية الانتخابات.

وقال الرئيس السوداني عمر البشير، أن الانتخابات القادمة ستكون حرة ونزيهة يشهد كل السودانيين بحريتها ونزاهتها. وقطع البشير بانه لن يكون هناك تدخل من الحكومة في شأن الانتخابات وفي عمل المفوضية.

وأشارت نائبة رئيس حزب الامة القومي المعارض، مريم الصادق المهدي، في ندوة الاربعاء، الى أن حزبها غير مستعد للمشاركة في انتخابات تقود إلي “ردة” غير معلومة العواقب، وجددت مقاطعة الحزب للانتخابات. وقالت “حزبها غير معني بنتائجها”.

ورأت المهدي، أن قيام الانتخابات يتطلب تهيئة المناخ من توفير للحريات وبسط السلام في مناطق النزاع. وأشارت الى انه من الصعوبة قيام انتخابات في ظل عدم وجود مبدأ سيادة حكم القانون.

وقالت “هناك مشكلة حقيقية في القوانين المقيدة للحريات وإن قانون جهاز الامن والمخابرات وحده كفيل ان يضع السودان ضمن الدول الأسواء انتهاكاً لحقوق الانسان”. وطالبت بوقف الحديث عن خوض الانتخابات باعتبار ان الانتخابات في الوقت الراهن خطر على السودان كما طالبت بعمل تصالحي يقود الي استقرار البلاد قبيل الحديث عن الانتخابات.

من جهته، وصف رئيس حزب منبر السلام العادل، الطيب مصطفى، حديث الحزب الحاكم عن إجراء الانتخابات في مواعيدها بـ”التناقض الخطير” في وقت يدعو فيه للحوار.

وهدد مصطفي بالانسحاب من الحوار، حال اصرار الحزب الحاكم على قيام الانتخابات في موعدها. وقال ” القوى السياسية المشاركة في الحوار ستنسحب حال استمر الحزب الحاكم في قيام الانتخابات في مواعيدها”. واضاف “لا يمكن ان نرضى ان يفرض الحزب الحاكم انتخابات رغم انف القوى السياسية.. وقيامها سيجهض الحوار الوطني”.

في غضون ذلك، ابدى القيادى في حزب المؤتمر الوطني الحاكم، الفاضل حاج سليمان، استعداد حزبه لتاجيل الانتخابات حال توصل اليها الحوار الوطني القادم.

الخرطوم-الطريق 

(قوى الحوار) تهدد بالإنسحاب حال قيام الانتخابات في موعدهاhttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/08/t1larg.sudan_.elections.observer-300x170.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/08/t1larg.sudan_.elections.observer-95x95.jpgالطريقأخبارالانتخابات,الحوارحذرت قوى سياسية مشاركة في الحوار،  من إصرار حزب المؤتمر الوطني الحاكم في السودان، على اجراء الانتخابات العامة في مواعيدها المقررة في ابريل 2015م، وقالت إنها لن تعترف بنتائجها وستكون وبالاً على السودان. واستعجل حزب المؤتمر الوطني الحاكم في السودان، الترتيب لقيام الانتخابات دون انتظار مخرجات حوار بين الفرقاء السياسيين...صحيفة اخبارية سودانية