رفضت الحكومة السودانية، ما اسمته بمحاولة مجلس السلم والامن الافريقي للخلط بين مساري التفاوض في دارفور مع مفاوضاتها مع الحركة الشعبية- شمال، حول منطقتي النيل الازرق وجنوب كردفان.

وشددت وزارة الخارجية السودانية على ضرورة عدم خلط مسار وثيقة سلام دارفور بأي مسار آخر كالنيل الأزرق وجنوب كردفان، واشارت في بيان لها الجمعة، حول قرار مجلس السلم والأمن الإفريقي بتمديد مهمة بعثة اليوناميد بدارفور، وإستراتيجية الخروج المتدرج للبعثة من دارفورلدعم المجلس لوثيقة سلام دارفور كإطار ناجح لسلام دائم ومصالحة في الإقليم.

ويسعى تحالف الجبهة الثورية السودانية، المسلح الذى تاسس في العام 2012 ، الحكومة السودانية في عدة جبهات، لشموليه الحل في البلاد, ويضم ذراعه المسلح للتحالف الحركات التي تقاتل الحكومة في اقليم دارفور غربي السودان، والحركة الشعبية لتحرير السودان-شمال في منطقتي جنوب كردفان والنيل الازرق.

واوضح البيان الذى اطلعت عليه (الطريق)، بأن مجلس السلم والأمن التابع للاتحاد الإفريقي أصدر قرارا مدد فيه ولاية بعثة اليوناميد بدارفور عاما آخر اعتبارا من أول يوليو القادم. وأشار القرار إلى الطلب الموجه إلى الأمين العام للأمم المتحدة المضمن في قرار مجلس الأمن بالرقم (2173 – 2014) الذي دعا فيه السكرتير العام للأمم المتحدة للعمل بالتعاون التام مع الاتحاد الإفريقي وحكومة السودان على تفصيل إستراتيجية لخروج اليوناميد من السودان بطريقة سلسلة ومتدرجة وممرحلة.

وقال البيان،  ان  قرار المجلس اكد رضاه  من طريقة عمل الفريق المشترك بين حكومة السودان والاتحاد الإفريقي والأمم المتحدة المكلف بتطوير إستراتيجية خروج اليوناميد ، بما في ذلك تسليم مهامها لحكومة السودان والفريق القطري للأمم المتحدة بالسودان .

الخرطوم- الطريق

السودان: محاولة الاتحاد الافريقي ربط مسار تفاوض دارفور بالمنطقتين مرفوضةhttps://i2.wp.com/www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/05/مبني-الخارجية-السوداني.jpg?fit=300%2C201&ssl=1https://i2.wp.com/www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/05/مبني-الخارجية-السوداني.jpg?resize=95%2C95&ssl=1الطريقأخبارالأزمة السياسية في السودانرفضت الحكومة السودانية، ما اسمته بمحاولة مجلس السلم والامن الافريقي للخلط بين مساري التفاوض في دارفور مع مفاوضاتها مع الحركة الشعبية- شمال، حول منطقتي النيل الازرق وجنوب كردفان. وشددت وزارة الخارجية السودانية على ضرورة عدم خلط مسار وثيقة سلام دارفور بأي مسار آخر كالنيل الأزرق وجنوب كردفان، واشارت في بيان...صحيفة اخبارية سودانية