قال منسق معسكر الحميدية للنازحين، بعاصمة ولاية وسط دار فور، زالنجي، الشفيع عبد الله عبد الكريم، إن الجيش السوداني وقوات موالية له فتحوا النار عصر اليوم الإثنين، على إثنين من المواطنين أثناء عودتهما من نيرتتي، في طريقهما لقرية تادو شرقى نيرتتي، بعد أن شاركا في تشييع قتلى الاحداث الاخيرة.

وقال عبد الكريم لـ(الطريق)، إن “القوات الحكومية  فتحت النار على اثنين من المواطنين، بالقرب من قرية كومي دقي، حيث توجد نقطة ارتكاز للجيش السوداني هنالك”.

وكان هدوءا خيّم البلدة بعد أحداث عنف دامية راح ضحيتها 9 أشخاص، بينهم امرأة، وإصابة أكثر من 60، بجراح، إصابة بعضهم خطيرة اثر اقتحام 6 سيارات دفع رباعي، منصوب عليها مدافع رشاشة ماركة دوشكا، تتبع للجيش الحكومي انتقاما لمقتل جندي.

الخرطوم- الطريق

https://i1.wp.com/www.altareeq.info/wp-content/uploads/2015/05/222.jpg?fit=300%2C197&ssl=1https://i1.wp.com/www.altareeq.info/wp-content/uploads/2015/05/222.jpg?resize=95%2C95&ssl=1الطريقMain Sliderأخباردارفورقال منسق معسكر الحميدية للنازحين، بعاصمة ولاية وسط دار فور، زالنجي، الشفيع عبد الله عبد الكريم، إن الجيش السوداني وقوات موالية له فتحوا النار عصر اليوم الإثنين، على إثنين من المواطنين أثناء عودتهما من نيرتتي، في طريقهما لقرية تادو شرقى نيرتتي، بعد أن شاركا في تشييع قتلى الاحداث الاخيرة. وقال...اخبار السودان , صحيفة الطريق السودانية