سمحت الحكومة السودانية، لبرنامج الغذاء العالمي، التابع للامم المتحدة باستئناف تقديم المساعدات الانسانية في ولاية النيل الازرق بعد توقفه لأكثر من عام، بسبب رفض الحكومة بقاء الممثل المقيم للبرنامج بالولاية لدواع قالت انها “تمس الامن القومي للبلاد”.

وقال مفوض العون الانساني السوداني، احمد محمد آدم لـ(الطريق)، ان “البرنامج سيباشر عمله خلال الفترة القادمة فى تقديم المساعدات الانسانية بالولاية بعد اتفاق مع الحكومة السودانية، سمحت بموجبه باقامة ممثل البرنامج في ولاية النيل الازرق على ان يتولى بقية الوظائف موظفين سودانيين”.

وتوترت العلاقة بين السودان والوكالات الدولية في أعقاب صدور قرار المحكمة الجنائية الدولية بتوقيف الرئيس السوداني، عمر البشير، في مارس 2009م، واتهامه بارتكاب جرائم حرب وجرائم ضد الانسانية في اقليم دارفور.

وأبعدت الحكومة السودانية، في العام 2009م، عشر منظمات ووكالات اغاثية، بجانب إغلاق منظمات حقوقية محلية، واتهمتها بتزويد المحكمة بمعلومات ووثائق حول الانتهاكات الحكومية في دارفور.

الخرطوم- الطريق

السودان يسمح لبرنامج الغذاء العالمي مزاولة عمله في ولاية مضطربةhttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/04/برنامج-الغذاء-العالمي-300x200.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/04/برنامج-الغذاء-العالمي-95x95.jpgالطريقأخبارالعمليات الانسانية في السودان,النيل الازرقسمحت الحكومة السودانية، لبرنامج الغذاء العالمي، التابع للامم المتحدة باستئناف تقديم المساعدات الانسانية في ولاية النيل الازرق بعد توقفه لأكثر من عام، بسبب رفض الحكومة بقاء الممثل المقيم للبرنامج بالولاية لدواع قالت انها 'تمس الامن القومي للبلاد'. وقال مفوض العون الانساني السوداني، احمد محمد آدم لـ(الطريق)، ان 'البرنامج سيباشر عمله...صحيفة اخبارية سودانية