أكد السودان وجنوب السودان التزامهما الكامل بتنفيذ اتفاق التعاون الموقع بينهما ، وايجاد تسوية سياسية لكافة القضايا العالقة بينهما ، وتوفير فرص تحقيق السلام فى البلدين.

وأجرى وزير الخارجية السودانى ابراهيم غندور ونظيره الجنوب سوداني، برنابا بنجامين، محادثات مشتركة، اليوم الاحد، بمقر وزارة الخارجية السودانية بالخرطوم لبحث تنفيذ اتفاق التعاون الموقع بين البلدين فى سبتمبر 2012.

وقال غندور فى مؤتمر صحفى مشترك “أكدنا خلال الاجتماعات ان السودان جاهز ليس لتطبيع علاقات فقط ، وليس لاقامة حدود مرنة فقط ، وانما لاقامة اخاء صادق فى اطار علاقات تصبح نموذجا يحتذى ليس فى المنطقة فقط وانما فى العالم اجمع”.

وشدد غندور على ضرورة تحقيق السلام فى البلدين ، وقال “لا سلام فى جنوب السودان بدون سلام فى السودان ، والعكس صحيح ، ونعمل جميعا من اجل السلام فى الدولتين وهذا يتطلب ارادة مشتركة وهى متوفرة”.

من جانبه أبدى وزير خارجية جنوب السودان برنابا بنجامين التزام بلاده بتنفيذ اتفاق التعاون مع السودان ، وقال “هذه الاجتماعات تؤكد رغبتنا فى اقامة علاقات عنوانها حسن الجوار وتبادل المنافع وتحقيق مصالح الشعبين”.

واكد سعى حكومة جنوب السودان لتنفيذ اتفاق السلام الموقع فى اغسطس الماضى مع حركة التمرد الجنوبية التى يقودها رياك مشار ، وقال ” هناك سلام الآن فى جنوب السودان ، وهناك وفد مقدمة لحركة رياك مشار يوجد فى العاصمة جوبا ، ونحن نؤمن بأن السلام أمر مهم”.

وكان السودان وجنوب السودان وقعا فى سبتمبر من العام 2012 اتفاق التعاون الشامل باديس ابابا برعاية الاتحاد الافريقى.

وتضمنت الاتفاقية حزمة تفاهمات تتعلق بالامن واوضاع المواطنين وقضايا الحدود وقضايا اقتصادية واخرى تتصل بالنفط والتجارة، ولم تشمل هذه الاتفاقات قضية أبيي وترسيم الحدود.

وتمثل قضية المناطق الحدودية المتنازع عليها واحدة من أكبر العقبات فى طريق تسوية الخلافات بين شطري السودان.

وبجانب منطقة أبيي، تتنازع حكومتا السودان وجنوب السودان على تبعية اربع مناطق أخرى تقع على الحدود، وهى منطقة “دبة الفخار” الواقعة على بعد أربعة كيلو مترات جنوب منطقة جودة بولاية النيل الأبيض السودانية، ومنطقة “جبل المقينص” التى تقع في مساحة حدودية بين ثلاث ولايات هي النيل الأبيض وجنوب كردفان بالسودان، وولاية أعالي النيل بجنوب السودان. علاوة على منطقتي “سماحة” الواقعة على الحدود بين جنوب دارفور وجنوب السودان، ومنطقة “كافي كنجي- حفرة النحاس”، التى تقع في جنوب دارفور، وهي عبارة عن متوازي أضلاع تبلغ مساحته 13 كيلومترا مربعا

الخرطوم – الطريق+ وكالات

السودان وجنوب السودان يؤكدان التزامهما بتنفيذ اتفاق التعاون الموقع بينهماhttps://i1.wp.com/www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/04/البشير-وسلفاكير.jpg?fit=300%2C170&ssl=1https://i1.wp.com/www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/04/البشير-وسلفاكير.jpg?resize=95%2C95&ssl=1الطريقأخبارعلاقات خارجيةأكد السودان وجنوب السودان التزامهما الكامل بتنفيذ اتفاق التعاون الموقع بينهما ، وايجاد تسوية سياسية لكافة القضايا العالقة بينهما ، وتوفير فرص تحقيق السلام فى البلدين. وأجرى وزير الخارجية السودانى ابراهيم غندور ونظيره الجنوب سوداني، برنابا بنجامين، محادثات مشتركة، اليوم الاحد، بمقر وزارة الخارجية السودانية بالخرطوم لبحث تنفيذ اتفاق التعاون...صحيفة اخبارية سودانية