استدعت وزارة الخارجية السودانية، اليوم الجمعة، ممثل الاتحاد الأوروبي في الخرطوم، إثر بيان لوزيرة خارجية الاتحاد، فيديريكا موجيريني، شككت فيه بمصداقية الانتخابات البرلمانية والرئاسية التي تنظم ابتداء من الإثنين المقبل في السودان.

وقال المتحدث باسم الخارجية السودانية، علي الصادق لـ”فرانس برس”، إن الوزارة “استدعت صباح اليوم رئيس مكتب الاتحاد الأوروبي” على خلفية البيان الصادر في بروكسل، مضيفًا أن “السفير دفع الله الحاج علي مدير العلاقات الإقليمية بالوزارة سلمه بيان الرد على ماورد في بيان الاتحاد الأوروبي من تشويه متعمد لمجريات الأحداث في السودان”.

وأضاف “الصادق”، أنه “لا يجوز للاتحاد الأوروبي أو أي كان إصدار حكم مسبق على عملية انتخابية لم تتم حتى الآن”.

وأعلن الإتحاد الاوروبي، الخميس، انه لن يشارك في دعم الإنتخابات السودانية، المزمع اجراؤها في الثالث عشر من الشهر الحالي، نظراً لأنها تجرى في بيئة غير مواتية، يتصاعد فيها القمع السياسي وانتهاك الحقوق.

وانتقدت، نائب رئيس المفوضية الأوروبية والممثلة العليا للشؤون الخارجية وشؤون الأمن، فريدريكا موغريني، وهي أعلى شخصية دبلوماسية في الاتحاد الاوروبي، قيام الإنتخابات السودانية في بيئة غير مواتية، وقالت: “ان دول الإتحاد الـ28 لن تشارك في دعم الانتخابات السودانية”.

الخرطوم- الطريق

السودان يستدعي ممثل الاتحاد الأوروبي ويحتج على التشكيك في نزاهة الانتخاباتhttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/12/مبي-وزراة-الخارجية-300x140.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/12/مبي-وزراة-الخارجية-95x95.jpgالطريقأخبارالانتخاباتاستدعت وزارة الخارجية السودانية، اليوم الجمعة، ممثل الاتحاد الأوروبي في الخرطوم، إثر بيان لوزيرة خارجية الاتحاد، فيديريكا موجيريني، شككت فيه بمصداقية الانتخابات البرلمانية والرئاسية التي تنظم ابتداء من الإثنين المقبل في السودان. وقال المتحدث باسم الخارجية السودانية، علي الصادق لـ'فرانس برس'، إن الوزارة 'استدعت صباح اليوم رئيس مكتب الاتحاد الأوروبي'...صحيفة اخبارية سودانية