حذر رئيس السنودس بالكنيسة الانجيلية السودانية القس، انجلو الملكي، عدم تفهم الطائفة المسيحية للاحكام القضائية التى اصدرتها محكمة سودانية في قضية “القاسوسة” وتصويرها كنوع من الاستهداف العقائدي. قبل ان يشكو تضييقا من قبل السلطات على المسيحيين في البلاد.

وكشف المكلي، عن عزمهم التقدم بإستراحام واستئناف بشان القساوسة الذين تم الحكم عليهم، وتوقع تراجع الدولة عن الاحكام القضائية في وقت حثها على كسب جناح المسيحيين في السودان.

وكانت محكمة سودانية اوقعت الاحد الماضي، عقوبة السجن المؤبد والغرامة 100 مليون جنيه على المواطن التشيكي بيتر جاسيك. وقضت ذات المحكمة – فيما بات يعرف إعلامياً بقضية القساوسة – بالسجن 12 عاماً على القس حسن عبد الرحيم، والسجن 12 عاماً على الناشط المدني عبد المنعم عبد المولي.

  واعلن القس انجلو، عن اتجاه بعض المسيحيين لاقامة كنائس داخل منازلهم او انشاء اخرى عشوائية في ظل تماطل السلطات منح تصاديق خاصة لانشاء دور عبادة خاصة بهم. واضاف ” القانون لايمنع ولكن هناك تماطل في التنفيذ”. واعتبر انشاء كنائس في المنازل من شانه خلق “بلبلة” في حال رفع سكان الاحياء دعوى مدنية بتهمة الازعاج.

واتهم الملكي، السلطات بالتواطؤ مع الجهات التي قامت بتعليق الملصقات التكفيرية خلال اعياد الكرسماس. واضاف ” نحن على علم بان الجهات الامنية تعلم بذلك “.

واوضح، بان الطوائف خلال اجتماع ضمها بوزير الارشاد والاوقاف خلال الفترة الماضية ابلغته بأمر الملصقات التكفيرية، وعدم منح طلاب المدارس والجامعات عطل خلال الاعياد بجانب تصديق الاراضي والكنائس العشوائية، وطلبوا  طرحها امام مجلس الوزراء. واردف ” نحن في إنتظار رد الوزير بشأن ما اثرناها”.

وابدى الملكي ضيقه من عدم اتاحة الفرصة للمسيحيين لتلاوة كلمات من الانجيل في افتتاح ندوة عن التسامح الديني بالبرلمان اليوم الثلاثاء، ومضى بالقول ” شعرنا وقتها اننا بالمكان الخطأ”. واضاف ” كنت اتوقع بمثل ما وجهت الدعوة لنا ان نُحترم ونُعطي جزءا من حقنا “.

فيما علق وزير الارشاد باقتضاب على الاحكام الصادرة بحق القساوسة المسيحيين. واكد عدم وجود تضييق ديني على غير المسلمين. وقال ” ماندعو اليه هو الاساس الذي وطن له الرسول صلي الله عليه وسلم في التعامل الآخرين”.

واكد ان السودان احد الدول التي تشهد تعايشا دينيا وإنسانيا وعلى الدول الاخرى ان تحتذي بتجربته.

ويعاني المسيحيون السودانيون حملة من التضييق أعقبت انقسام السودان وتوجه غالبية المسيحيين السودانيين  للدولة الجديدة في جنوب السودان.

وهدمت السلطات السودانية، مطلع يوليو من العام 2014، كنيسة بحي العزبة مربع 19 ، بمنطقة طيبة الأحامدة، شمالي الخرطوم.

وهاجمت مجموعة دينية متشددة في العام 2012م، كنيسة بضاحية الجريف غرب، شرقي الخرطوم، وأشعلت فيها النيران، ودمرتها.

وهدمت سلطات محلية الخرطوم، في 2012م، مباني الكنيسة الاسقفية بالحاج يوسف، التي تأسست في العام 1987م.

الخرطوم- الطريق

https://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2017/01/DSC02309-300x180.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2017/01/DSC02309-95x95.jpgالطريقMain Sliderأخبارحرية الاعتقاد,حقوق إنسانحذر رئيس السنودس بالكنيسة الانجيلية السودانية القس، انجلو الملكي، عدم تفهم الطائفة المسيحية للاحكام القضائية التى اصدرتها محكمة سودانية في قضية 'القاسوسة' وتصويرها كنوع من الاستهداف العقائدي. قبل ان يشكو تضييقا من قبل السلطات على المسيحيين في البلاد. وكشف المكلي، عن عزمهم التقدم بإستراحام واستئناف بشان القساوسة الذين تم الحكم...صحيفة اخبارية سودانية