أجاز مجلس الوزراء السوداني، في جلسة استثنائية، اليوم الثلاثاء، برئاسة الرئيس عمر البشير، مشروع موازنة الدولة للعام 2016م، التي قدمها وزير المالية والتخطيط الاقتصادي، بدر الدين محمود، متضمنة دعما حكوميا للسلع الأساسية.

وأعلن المجلس، انه “لا اتجاه لرفع الدعم عن السلع الأساسية في الموازنة”، وأكد على توسيع الدعم الاجتماعي، وتأسيس البنى التحتية للانتاج الصناعي والزراعي.

وكان وزير المالية، بدر الدين محمود، طالب من البرلمان السوداني، الاسبوع الماضي،  بالتصويت لصالح التدرج في رفع الدعم عن الوقود والكهرباء والقمح في موازنة العام 2016م، إلا ان وزير الدولة بوزارة المالية، عبد الرحمن ضرار، نفى لصحف محلية، الأحد الماضي، أي اتجاه لرفع الدعم عن الكهرباء والوقود والقمح.

بيان وزير المالية، بدر الدين محمود، للبرلمان ، الأسبوع الماضي - (الطريق)
بيان وزير المالية، بدر الدين محمود، للبرلمان ، الأسبوع الماضي – (الطريق)

وقال المتحدث الرسمي باسم مجلس الوزراء السودان، عمر محمد صالح، في تصريحات صحفية اليوم الثلاثاء، بأنه “لا اتجاه لرفع الدعم عن السلع الأساسية في موازنة العام 2016م”، واضاف ” لاشئ عن رفع الدعم ونؤكد ذلك “.

وابان صالح ان “الموازنة الجديدة مليئة بالبشريات وتحمل زيادات لاستحقاقات المعاشات وتوسيع شبكة الضمان الاجتماعي وكفالة 600 ألف أسرة في اطار الدعم الاجتماعي، مرتفعا من نصف مليون اسرة العام 2015م”.

وقال صالح ان “مؤشرات العام 2016م الاقتصادية تتمثل في ارتفاع الناتج المحلي الى 6.4% والعمل على تركيز معدل التضخم عند 13% “.

وأعلن متحدث مجلس الوزراء السوداني عن سياسات مالية لــ”خفض الفجوة بين السعر الموازي والسعر الرسمي للنقد الاجنبي وانعاش العملة الوطنية”.

وقال ان وزير المالية اعلن عن توقعات بانتاج 7.5 مليون طن من الذرة، بجانب انتاج 1.4 مليون طن من القمح.

ونقل وزير المالية، بدر الدين محمود- طبقا لمتحدث مجلس الوزراء، سعي موازنة العام الجديد الى 1 مليار دولار لعائدات الثروة الحيوانية وانتاج 750 ميقاواط من الطاقة.

وقال متحدث مجلس الوزراء، ان “الميزانية تقوم على مؤشرات جيدة للأداء شهدها العام 2015م تتمثل في تحقيق معدل نمو في الناتج المحلي الإجمالي قدره 5.3% وانخفاض معدل التضخم الي 17.9% وتحقيق فائض في ميزان المدفوعات لأول مرة خلال السنوات الماضية وانخفاض معدل البطالة”.

وأوضح صالح، ان “أبرز سياسات موازنة العام 2016م تتمثل في استهداف معالجة التشوهات في الهياكل الضرائبية وزيادتها أفقيا، وترشيد واردات السلع الكمالية، واستكمال مشروع التحصيل الإلكتروني، وتطوير الصناعات النفطية والمعدنية ، والاستفادة من الغاز الطبيعي المصاحب للنفط وتحويله الي جازولين، وفرض ولاية وزارة المالية على المال العام، وتشجيع الإنتاج المحلي من السكر والأدوية والقمح، وتأهيل السكة حديد وقطاع الكهرباء، وترقية نوعية التعليم، والتوسع في مشروعات الدعم الاجتماعي”- على حد تعبيره.

وقال صالح، ان  “أهم المؤشرات المتوقعة لأداء الاقتصاد الكلي للعام 2016م تتمثل في ارتفاع معدل نمو الناتج المحلي الإجمالي الى 6.4% ، وخفض الفجوة بين سعري العملة الأجنبية مقابل العملة الوطنية في السوق المنتظم والسوق الموازي، بجانب خفض معدل التضخم الى 13% ، وخفض معدل البطالة الى أدنى من 18%، وخفض العجز في الميزان التجاري، وزيادة إنتاج الذرة الى 7.5 ملايين طن، والقمح الي 1.4 مليون طن كأكبر رقم مستهدف في تاريخ السودان …. وزيادة عائد صادر الثروة الحيوانية الى 1.1 مليار دولار وزيادة التوليد الحراري للطاقة الكهربائية بـ 750 ميقاواط ، وإنشاء 500 وحدة صحية وزيادة عدد الأسر المكفولة بالدعم الاجتماعي من 500 ألف أسرة الى 600 ألف أسرة فضلا عن زيادة أجر المعاشيين”- طبقاً لقوله.

الخرطوم – الطريق

السودان يجيز مشروع موازنة للعام 2016 متضمنة دعما حكوميا للسلع الأساسيةhttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/03/وزارة-مجلس-الوزراء-300x201.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/03/وزارة-مجلس-الوزراء-95x95.jpgالطريقأخباراقتصادأجاز مجلس الوزراء السوداني، في جلسة استثنائية، اليوم الثلاثاء، برئاسة الرئيس عمر البشير، مشروع موازنة الدولة للعام 2016م، التي قدمها وزير المالية والتخطيط الاقتصادي، بدر الدين محمود، متضمنة دعما حكوميا للسلع الأساسية. وأعلن المجلس، انه 'لا اتجاه لرفع الدعم عن السلع الأساسية في الموازنة'، وأكد على توسيع الدعم الاجتماعي، وتأسيس...صحيفة اخبارية سودانية