اسقط اعضاء اللجنة الطارئة للتعديلات الدستورية في السودان بالاغلبية اليوم الاربعاء، المادة (15) الخاصة بزواج التراضي في مرحلة السمات الثالثة.

وصوت الاعضاء لصالح الابقاء على النص الموجود في دستور السودان الانتقالي لعام 2005م الذي اقر بحق الرجل والمرأة في الزواج وتأسيس الأسرة وفقاً لقوانين الأحوال الشخصية الذي اشترط الولاية لصحة النكاح.

وتباينت الآراء بين الاعضاء بشان المادة (15) في التعديلات المقترحة التى حددت التزاوج عند بلوغ سن الرشد المقررة قانونا بين ذكر وأنثي بالتراضي والتعاقد مباشرة او وكالة،على ان تسير الاسرة وفق دين الاطراف او عرفها ويراعي المتاع والوصايا والمواريث بعد الموت وفق ما يلي المعنيين من دين او عرف او قانون.

 وانقسم الاعضاء طبقا لمصادر (الطريق)، الى فريقيين الاول يطالب بإسقاط المادة تماما، بقيادة رئيس البرلمان السابق الفاتح عز الدين والآخر دعا الى الاحتفاظ بروح النص واسقاط عبارة ” التعاقد مباشرة”  تفاديا للحرج السياسي الذي سيترتب عليه الغاء المادة.

وحسمت رئيس اللجنة بدرية سليمان، الجدل بفتح باب الاقتراع على المقترحين، فصوت الاعضاء بالاغلبية على إسقاط المادة 15 نهائيا من التعديلات المقترحة مع الابقاء على النص الموجود في دستور 2005 الانتقالي.

ورفضت  سليمان واعضاء لجنتها عقب الاجتماع الادلاء باي تصريحات للصحفيين.

الخرطوم- الطريق

https://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2017/03/بدرية-سليمان-300x197.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2017/03/بدرية-سليمان-95x95.jpgالطريقMain Sliderأخبارتشريعاتاسقط اعضاء اللجنة الطارئة للتعديلات الدستورية في السودان بالاغلبية اليوم الاربعاء، المادة (15) الخاصة بزواج التراضي في مرحلة السمات الثالثة. وصوت الاعضاء لصالح الابقاء على النص الموجود في دستور السودان الانتقالي لعام 2005م الذي اقر بحق الرجل والمرأة في الزواج وتأسيس الأسرة وفقاً لقوانين الأحوال الشخصية الذي اشترط الولاية لصحة...صحيفة اخبارية سودانية