نفذت محكمة سودانية اليوم الاثنين، عقوبة الجلد بحق المسؤول السياسي في حزب المؤتمر السوداني المعارض، مستور احمد، واثنين من اعضاء الحزب بعد ادانتهم بمواد من القانون الجنائي تتعلق بالازعاج العام على خلفية تنظيمهم مخاطبة جماهيرية بالخرطوم مناهضة للحكومة السودانية.

ويعد الحكم سابقة نادرة في مواجهة سياسيين معارضين لنظام الحكم اذا يتيح الدستور السوداني حق النشاط السياسي العلني.

وامر قاضي محكمة ام درمان شمال، بجلد المساعد السياسي لرئيس حزب المؤتمر السوداني، مستور احمد، واثنين من اعضاء الحزب هما عاصم عمر وابراهيم محمد زين، 20 جلدة لكل واحد منهما بعد ادانتهم بالازعاج العام.

وقال قاضي المحكمة في حيثيات نطقه بالحكم، ان المخاطبة التي نفذها المتهمين كان من الممكن ان تؤدي الى الشغب والفوضي..وعليه قررنا جلد كل واحد منهما 20 جلدة تاديبيا على ان يتم تنفيذ الحكم فورا”.

وقال الناطق الرسمي باسم الحزب، ابو بكر يوسف لـ(الطريق)، ان ” المحكمة تمت من غير حضور محامي عن اعضاء الحزب.. ولم تمضي اجراءاتها من بداية الجلسة حتي فترة 7 دقائق”. واضاف “غير مقبول”.

من جانبه، قال المساعد السياسي لرئيس الحزب، مستور احمد، والذى صدرت بحقه عقوبة الجلد، ان اجراءات المحكمة المستمرة منذ ابريل الماضي لم يستطع فيها الاتهام والشهود اثبات ان ما قمنا به ازعاج عام ولم يدموا دفوعات”.

في الاثناء، نفذ الحزب ظهر اليوم الاثنين، مخاطبة عامة في سوق بحري شمالي العاصمة السودانية، ادان فيها تنفيذ عقوبة الجلد بحق منسوبيه. وندد متحدثون في المخاطبة بما يتعرض له الحزب من حملة يقودها جهاز الامن للتشكيك في مواقفه.

 الخرطوم- الطريق

https://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2015/04/ere-300x169.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2015/04/ere-95x95.jpgالطريقأخبارالعدالةنفذت محكمة سودانية اليوم الاثنين، عقوبة الجلد بحق المسؤول السياسي في حزب المؤتمر السوداني المعارض، مستور احمد، واثنين من اعضاء الحزب بعد ادانتهم بمواد من القانون الجنائي تتعلق بالازعاج العام على خلفية تنظيمهم مخاطبة جماهيرية بالخرطوم مناهضة للحكومة السودانية. ويعد الحكم سابقة نادرة في مواجهة سياسيين معارضين لنظام الحكم اذا...صحيفة اخبارية سودانية