قالت وكالة انباء “روسيا اليوم”، ان الحكومة السودانية طلبت من روسيا فتح خط ائتماني تجاري لتمويل واردات مليوني طن من القمح الروسي إلى السودان.

والسودان أحد أكبر ثلاثة بلدان إفريقية مساحة وأحد أهم بلدان العالم التي تتوفر فيها المياه والأراضي الصالحة للزراعة، إلا أن زراعة القمح فيها لا تزال غير كافية لتغطية الاستهلاك المحلي الذي يتجاوز مليوني طن من القمح سنويا، في حين ينتج السودان حوالي 12 إلى 17% من هذا الاستهلاك السنوي.

 ولسد هذه الفجوة في الاستهلاك يجب أن تنفق الحكومة السودانية أكثر من ملياري دولار سنويا لاستيراد كميات كافية من القمح.

واشارت الوكالة الحكومية، اليوم الجمعة، الى ان وزارة التجارة السودانية طلبت من روسيا تويل استيراد القمح الروسي للسودان وإنشاء صوامع لتخزين الحبوب.

واقرت وزارة الزراعة السودانية، الاسبوع الماضي، بان القمح يمثل فجوة كبيرة ومتصاعدة في الامن الغذائي وضغطاً متزايدا وعبئا على موارد البلاد من العملات الصعبة، في وقت كشفت عن صعوبات تواجه الموسم الشتوى.

ويعقد في موسكو اليوم الجمعة اللقاء الثاني للجنة الحكومية الروسية السودانية للشؤون التجارية والاقتصادية والعلمية والتعاون التقني، برئاسة وزير الموارد الطبيعية والبيئة الروسي سيرغي دونسكوي، ووزير المعادن السوداني أحمد محمد الصادق الكاروري.

الطريق+وكالات

السودان يطلب من روسيا تمويل واردات مليوني طن من القمحhttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/12/قمح1-300x187.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/12/قمح1-95x95.jpgالطريقأخباراقتصاد,علاقات خارجيةقالت وكالة انباء 'روسيا اليوم'، ان الحكومة السودانية طلبت من روسيا فتح خط ائتماني تجاري لتمويل واردات مليوني طن من القمح الروسي إلى السودان. والسودان أحد أكبر ثلاثة بلدان إفريقية مساحة وأحد أهم بلدان العالم التي تتوفر فيها المياه والأراضي الصالحة للزراعة، إلا أن زراعة القمح فيها لا تزال غير...صحيفة اخبارية سودانية