كشفت الحكومة السودانية، عن توقف شركات طيران اوروبية عالمية عن التزود بالوقود في مطار الخرطوم لارتفاع تكلفته في وقت اعلنت عن زيادة مرتقبة في اسعار تذاكر رحلات الطيران الداخلي.

واشار وزير الدولة بوزارة الدفاع، علي سالم -الجهة المسؤولة اداريا عن الطيران المدني بالبلاد- الى تعرض السودان لمساءلة من المنظمتين الدولية والافريقية للطيران المدني  عن مبررات زيادة اسعار الوقود رغم انخفاضه عالميا.

 وقال الوزير “احلت الاستفسار لوزارة المالية لانني لا امتلك اجابة بشأن هذا الامر  الذى تسبب لنا في حرج بالغ”.

ولفت الوزبر في رده على اسئلة برلمانيين اليوم الاربعاء، الى ان زيادة تكلفة الوقود اثرت على الحركة الجوية.

وقال سالم، ان “زيادة الوقود ادت الى ارتفاع اسعار تذاكر الطيران الداخلية 4 مرات مؤخرا حيث زاد لتر الوقود في يونيو الماضي الى 2.6 جنيه، وفي يوليو وصل 3.2 جنيه، وفي اغسطس 6.7 جنيه، وبلغ في سبتمبر 7.7 جنيه وارتفع في يناير الى 8.8 جنيه، مما يعني زيادة جديدة في سعر التذاكر”.

واكد الوزير ان الحكومة لاتستطيع التدخل في تحديد تسعيرة التذاكر لان شركات الطيران تجارية وليست ملك الحكومة، وكشف عن مخاطبة شركة المطارات القابضة لانشاء مستودعات في مدن دارفور على ان ينقل الوقود بالقطار تقليلا للتكلفة كحل جذري للمشكلة.

الى ذلك اتهم الوزير السوداني، شركة الخطوط الجوية السودانية “سودانير” بالعمل دون تحقيق ارباح. وقال ” الشركة تعمل بالخسارة وعليها مديونيات من جهات عديدة”.

واشار الى ملاحة ادارة الشركة الرئيس السوداني ووزير المالية لسداد مديونياتها البالغة ملايين الجنيهات.

الخرطوم- الطريق

https://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/03/مطار-الخرطوم1-300x194.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/03/مطار-الخرطوم1-95x95.jpgالطريقMain Sliderأخبارخدماتكشفت الحكومة السودانية، عن توقف شركات طيران اوروبية عالمية عن التزود بالوقود في مطار الخرطوم لارتفاع تكلفته في وقت اعلنت عن زيادة مرتقبة في اسعار تذاكر رحلات الطيران الداخلي. واشار وزير الدولة بوزارة الدفاع، علي سالم -الجهة المسؤولة اداريا عن الطيران المدني بالبلاد- الى تعرض السودان لمساءلة من المنظمتين الدولية...صحيفة اخبارية سودانية