أبدت عائلة الناشط الحقوقي، مضوي ابراهيم، المعتقل لدى الأمن السوداني قلقاً بالغاً على صحته بعد دخوله في اضراب عن الطعام منذ اربعة ايام في محبسه بسجن كوبر.

وقالت زوجته، صباح محمد آدم، ان “السلطات الامنية تمنع زيارة مضوي وتقدمنا بطلب لزيارته منذ يوم الخميس الماضي لكنه لم يتم الرد علينا”.

واضافت آدم، لـ(الطريق)، “اليوم مضت اربعة ايام على اضرابه عن الطعام في سجنه.. نحن قلقون على صحته ولا يُسمح لنا بزيارته”.

وحمًل بيان لعائلة مضوي، الجمعة، الجهات الأمنية والسيادية بالدولة مسؤولية أي أذى يتعرض له. قبل  تناشد قوى المجتمع المدني والقوى السياسية للالتفات لقضية المواطن السوداني مضوي إبراهيم الذي لم يجرم إلا بسعيه لمستقبل أفضل للسودان وشعب السودان”.

ولفت البيان، الى ابلاغهم الإدارة القانونية لجهاز الأمن والمخابرات ووزارة العدل والبرلمان والمفوضية القومية لحقوق الإنسان بوضع مضوي في المعتقل. وطالبت بالبت في قضيته باطلاق سراحه أو إحالته للمحكمة اذا كانت هناك بينات لتوجيه تهم إليه، لكن لم نجد أي استجابة من السلطات المعنية حتى الآن.

وكان العشرات من طلاب كلية الهندسة بجامعة الخرطوم نفذوا الاربعاء، وقفة احتجاجية تنديداً باستمرار اعتقال الناشط الحقوقي والاستاذ بالجامعة، مضوي إبراهيم لدى الأمن السوداني.

و آدم، هو مدافع عن حقوق الإنسان في السودان، وهو مؤسس ومدير سابق لمنظمة السودان للتنمية الاجتماعية (سودو)، التي تعمل في مجال حقوق الإنسان وكذلك المياه والصرف الصحي والصحة.

وكانت منظمة العفو الدولية اعتبرت اعتقال الناشط في مجال حقوق الإنسان مضوي إبراهيم آدم “دليل آخر على عدم تسامح الحكومة مع الأصوات المستقلة”.

وأشار بيان للعفو الدولية، في 9 ديسمبر الفائت، إلى أنه تم اعتقال مضوي من قبل عناصر تابعة لجهاز الأمن والمخابرات من جامعة الخرطوم، حيث يعمل كأستاذ للهندسة واقتيد إلى مكان مجهول، ولم يتم إبلاغه بأسباب القبض عليه أو توجيه أي تهمة إليه. وحذرت المنظمة من تعرض مضوي لخطر التعذيب وغيره من ضروب سوء المعاملة.

وحاز آدم في 2005 على جائزة رفيعة للمدافعين عن حقوق الإنسان المعرضين للخطر.

الى ذلك، اعربت اسرة رئيس مكتب الخارج لحزب المؤتمر السوداني عبد المنعم عمر بابكر، المعتقل لدى السلطات الامنية  عن قلقها على تدهور صحته في المعتقل بعد تمكنها من زيارته مساء السبت. وقالت ان عبدالمنعم يعاني من مشاكل صحية في السلسلة الفقرية والالام في المعدة و يخضع لعلاج متواصل وقد تم منعه من تناول علاجه المقرر له مما أدى لإصابته بمضاعفات و كذلك ساهم مكان الإعتقال و الأوضاع التي تحيط به في مفاقمة المرض.

وحمّل تعميم نشره الحزب باسم عائلته، أجهزة أمن النظام مسؤولية أي وضع تؤول لها حالته الصحية و تطالب بالإفراج عنه حالاً.

واعتقلت السلطات الامنية عمر، اثناء مغادرته البلاد الى مقر عمله بالمملكة العربية السعودية بعد قدومه لتلقى العزاء في والدته.

الخرطوم- الطريق

https://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2017/01/مضوي-ابراهيم-300x206.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2017/01/مضوي-ابراهيم-95x95.jpgالطريقMain Sliderأخبارانتهاكات الأجهزة الأمنيةأبدت عائلة الناشط الحقوقي، مضوي ابراهيم، المعتقل لدى الأمن السوداني قلقاً بالغاً على صحته بعد دخوله في اضراب عن الطعام منذ اربعة ايام في محبسه بسجن كوبر. وقالت زوجته، صباح محمد آدم، ان 'السلطات الامنية تمنع زيارة مضوي وتقدمنا بطلب لزيارته منذ يوم الخميس الماضي لكنه لم يتم الرد علينا'. واضافت...صحيفة اخبارية سودانية