اعربت عائلة الناشط المدني والاكاديمي، مضوي ابراهيم، المعتقل لدى الأمن السوداني منذ 46 يوما عن قلقها البالغ ازاء استمرار اعتقاله دون السماح لها بمقابلته طيلة  فترة الإعتقال.

وابدت العائلة قلقها البالغ على صحة “ابراهيم” الذى يعاني عده امراض تتطلب رعاية صحية خاصة، سيما وان سلطات الأمن رفضت السماح بمقابلته.

وقالت زوجته، صباح آدم، لـ(الطريق)، ان ” الأسرة تقدمت بخمس طلبات لمقابلة المعتقل الا انه تم رفضها دون ابداء اسباب”. واضافت “نعيش اوضاع سيئه ولا نعلم شيئا عن صحته ومكان اعتقاله”.

واشارت آدم، الى تقدمهم بمذكرة الى مفوضية حقوق الانسان خلال الفترة الماضية الا انه ومنذ تسلم المفوضية للمذكرة “وعدونا بالرد عليها وهذا ما لم يحدث حتى الآن”.

وتمنع السلطات الامنية كذلك مقابلة عائلتي 2 من المعتقلين اوقفتهم السلطات برفقة الناشط المدني مضوي ابراهيم. هما سائقه آدم الشيخ، والموظفه بشركة يملكها نورا عبيد.

ودعت آدم، السلطات الى تقديم المعتقلين للمحكمة او الافراج عنهم فوراً.

وكانت منظمة العفو الدولية اعتبرت اعتقال الناشط في مجال حقوق الإنسان مضوي إبراهيم آدم “دليل آخر على عدم تسامح الحكومة مع الأصوات المستقلة”.

وأشار بيان لها في 9 ديسمبر الفائت إلى أنه تم اعتقال مضوي من قبل عناصر تابعة لجهاز الأمن والمخابرات من جامعة الخرطوم، حيث يعمل كأستاذ للهندسة واقتيد إلى مكان مجهول، ولم يتم إبلاغه بأسباب القبض عليه أو توجيه أي تهمة إليه. وحذرت المنظمة من تعرض مضوي لخطر التعذيب وغيره من ضروب سوء المعاملة.

الخرطوم- الطريق

https://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2017/01/مضوي-ابراهيم-300x206.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2017/01/مضوي-ابراهيم-95x95.jpgالطريقMain Sliderأخبارانتهاكات الأجهزة الأمنية,حقوق إنساناعربت عائلة الناشط المدني والاكاديمي، مضوي ابراهيم، المعتقل لدى الأمن السوداني منذ 46 يوما عن قلقها البالغ ازاء استمرار اعتقاله دون السماح لها بمقابلته طيلة  فترة الإعتقال. وابدت العائلة قلقها البالغ على صحة 'ابراهيم' الذى يعاني عده امراض تتطلب رعاية صحية خاصة، سيما وان سلطات الأمن رفضت السماح بمقابلته. وقالت زوجته،...صحيفة اخبارية سودانية