بدا الوسيط الافريقي لعملية السلام في السودان، ثامبو مبيكي اليوم الثلاثاء، زيارة الى العاصمة الخرطوم وانخرط في مشاورات حول عملية السلام مع مسؤولين سودانيين الذين نقلوا له استعداد الحكومة لاستئناف المفاوضات مع الحركات المسلحة.

وفشلت الحكومة السودانية وحركات مسلحة، اغسطس الماضي، في التوصل الى اتفاق وقف العدائيات خلال مباحثات بالعاصمة الاثيوبية وسط اتهامات متبادلة.

واعلنت الحكومة التزامها وسعيها الجاد لتحقيق السلام في منطقتي النيل الأزرق وجنوب كردفان وإقليم ودارفور، قالت ان الأبواب ما زالت مفتوحة امام الحركات للانضمام للسلام والحوار الوطني.

وبدأ الوسيط الافريقي زيارته بلقاء مساعد الرئيس السوداني إبراهيم محمود حامد، رئيس وفد الحكومة في مفاوضات المنطقتين، رئيس وفد التفاوض الحكومي مع الحركات المسلحة بدارفور، أمين حسن عمر.

وقال مساعد الرئيس السوداني، إن “الحكومة أعطت الفرصة للسلام بإعلان وقف إطلاق النار من الرئيس عمر البشير.. ونامل في رغبة الحركات لتحقيق السلام “.

واضاف في تصريحات صحفية اليوم الثلاثاء، “زيارة امبيكي بغرض التشاور المستمر بين الآلية والسودان لتحقيق السلام”.

الخرطوم- الطريق

https://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/02/امبيكي-22-300x203.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/02/امبيكي-22-95x95.jpgالطريقMain Sliderأخبارالأزمة السياسية في السودانبدا الوسيط الافريقي لعملية السلام في السودان، ثامبو مبيكي اليوم الثلاثاء، زيارة الى العاصمة الخرطوم وانخرط في مشاورات حول عملية السلام مع مسؤولين سودانيين الذين نقلوا له استعداد الحكومة لاستئناف المفاوضات مع الحركات المسلحة. وفشلت الحكومة السودانية وحركات مسلحة، اغسطس الماضي، في التوصل الى اتفاق وقف العدائيات خلال مباحثات بالعاصمة...صحيفة اخبارية سودانية