أحتج عدد من الصحافيين السودانيين، خلال مؤتمر صحفي عقده وزير الدولة بوزارة الإعلام السودانية، اليوم السبت، ورفع الصحافيين لافتات منددة بإيقاف الصحف وقمع الحريات الصحفية في السودان.

وتعاني الصحافة السودانية سلسلة من المضايقات الأمنية والقيود القانونية، ويتم التقاضي في قضايا النشر في السودان أمام المحاكم الجنائية وليس القضاء المدني.

وقال أحد الصحفيين المحتجين لـ(الطريق)، ” قصدنا من رفع تلك اللافتات خلال المؤتمر الصحفي المخصص للحديث حول مؤتمر قضايا الاعلام إرسال رسائل للعالم أجمع بأن هناك قمع ومصادرة للحريات الصحفية فى السودان”.

في الأثناء، أشار وزير الدولة بوزارة الإعلام، مسؤول الإعلام بالحزب الحاكم، ياسر يوسف، إن ما حدث للصحف من ايقاف ليس ردة عن قضية الحريات العامة إنما إستثناء وليس إتجاها عاماً للحكومة، وشدد على مضي الحكومة في مسألة الحريات. لكنه عاد وقال “لا توجد حريات دون سقوفات”.

وتبدأ في الخرطوم، بعد غد الاثنين، فعاليات مؤتمر قومي لقضايا الإعلام في السودان تستمر حتى التاسع عشر من يونيو الجاري.

وطالب يوسف، في مؤتمر صحفي، اليوم السبت،  بمراعاة وإحترام قضايا الأمن القومي وحماية الصحة العامة وسمعة وإخلاقات المجتمع.

وشدد يوسف “الحريات قضية أساسية ومبدئية وليست قابلة للتكتيكات السياسية.. ولكن لا توجد حريات بدون سقوفات”.

وقال يوسف “توصيات ومخرجات مؤتمر الإعلام المرتقب ستتيح الفرصة لإعادة تنظيم قطاع الإعلام في السودان من ناحية القوانين والتشريعات المنظمة، وإعادة توصيف العلاقة بين السلطة الحاكمة وبين الإعلام”.

وعلّقت السلطات الأمنية صدور صحيفة (الصيحة) الى أجل غير مسمى،  علاوة علي تحريك (4) بلاغات جنائية ضد الصحيفة في نيابات مختلفة (نيابة الصحافة والمطبوعات – نيابة الجرائم الموجهة ضد الدولة – نيابة الاراضي).

ونشرت الصحيفة الموقوفة، تقارير عن الفساد في المؤسسات الحكومية شملت (20) قضية فساد عضدتها بـ (53) وثيقة متعلقة بهذه القضايا، وسبق ان قررت نيابة الصحافة حظر النشر في قضية تعليق صدور صحيفة (الصيحة)، استجابة الى طلب وكيل نيابة الجرائم الموجهة ضد الدولة.

وتشهد الحريات الصحفية في السودان تدهوراً مريعاً منذ عدة أعوام خلت. ووثّقت جهات مستقلة  مصادرة أكثر من (35) طبعة من مختلف صحف السودان، العام الماضي.

ويصنف المؤشر العالمي لحرية الصحافة، الذي أصدرته مراسلون بلا حدود هذا العام،  السودان ضمن أكثر الدول الضالعة في انتهاكات حرية الصحافة، ويضع المؤشر السودان في المرتبة (172) من جملة (180) دولة.

الخرطوم- الطريق 

لمزيد من المعلومات عن مؤتمر الإعلام، وقضايا الإعلام في السودان، يرجي زيارة الروابط التالية :

– محجوب محمد صالح : كيف نصل لمعالجات قومية لقضايا الإعلام.

– فيصل محمد صالح: مؤتمر الإعلام: البداية الخاطئة.

– الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان: السودان: عام من القمع والتنكيل بالصحافة ووسائل الإعلام.

السودان: لا حرية بدون (سقوفات) وصحافيون يحتجونhttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/03/aaaaaaa-300x194.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/03/aaaaaaa-95x95.jpgالطريقأخبارحرية صحافةأحتج عدد من الصحافيين السودانيين، خلال مؤتمر صحفي عقده وزير الدولة بوزارة الإعلام السودانية، اليوم السبت، ورفع الصحافيين لافتات منددة بإيقاف الصحف وقمع الحريات الصحفية في السودان. وتعاني الصحافة السودانية سلسلة من المضايقات الأمنية والقيود القانونية، ويتم التقاضي في قضايا النشر في السودان أمام المحاكم الجنائية وليس القضاء المدني. وقال أحد...صحيفة اخبارية سودانية