قرّر حزب سياسي بشرق السودان، فصل نائب الرئيس وأمين الإعلام، بعد لقائهم النائب الأول للرئيس السوداني، وقبولهما مشاركة الحزب في التشيكل الحكومي المُرتقب.

واصدر حزب التواصل اليوم الثلاثاء، بياناً أكد فيه فصل نائب رئيس الحزب عبد القادر محمد صالح، وأمين الإعلام حامد محمود، وذلك على خلفية لقائهما بالنائب الأول للرئيس السوداني، بكري حسن صالح، وتفاوضهم وتوقيعهم بإسم الحزب للمشاركة في السلطة، دون ان يمنحهم الحزب تفويضاً بذلك.

واوضحت اللجنة المركزية للحزب في البيان الذي اطلعت عليه (الطريق) أنها غير معنية بما تمّ التوصل اليه من مخرجات الحوار الوطني الذي رعته الحكومة، وطالبت في الوقت ذاته بتهيئة المناخ لإدارة حوار حقيقي يفضي إلى تحول ديمقراطي ودستور مُتفق عليه’’.

من جانبه قال رئيس الحزب إدريس شيدلي، ان فصل القياديين في الحزب لن يؤثر على ادائه السياسي، وان حزبهم لا يتأثر بغياب الأفراد.

وأضاف شيدلي لـ (الطريق) ‘‘الوضع داخل الحزب احسن مايكون، وان قرار الفصل تمّ بإجماع كل اللجنه المركزية للحزب وقد وجدت الخطوة قبول من جماهيره’’.

بورتسودان- الطريق

https://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2015/08/25482-300x197.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2015/08/25482-95x95.jpgالطريقMain Sliderأخبارتحالف المعارضةقرّر حزب سياسي بشرق السودان، فصل نائب الرئيس وأمين الإعلام، بعد لقائهم النائب الأول للرئيس السوداني، وقبولهما مشاركة الحزب في التشيكل الحكومي المُرتقب. واصدر حزب التواصل اليوم الثلاثاء، بياناً أكد فيه فصل نائب رئيس الحزب عبد القادر محمد صالح، وأمين الإعلام حامد محمود، وذلك على خلفية لقائهما بالنائب الأول للرئيس...صحيفة اخبارية سودانية