قلل رئيس حركة الاصلاح الآن، غازي صلاح الدين، من منصب رئيس الوزراء الذي استحدثه الحوار الوطني في السودان. وقال ان المنصب ” سيكون كمن يتلقى اعباء محالة اليه دون سلطات تذكر”.

ونصح غازي الحزب الحاكم في السودان بالسعي لتوحيد التيارات الاسلامية في حركة سياسية واحدة بمافيها حزب الامة والحزب الاتحادي الديمقراطي. واضاف ” لا امانع من التوحد مع هذه التيارات الاسلامية “.

وقال غازي في مقابلة مع قناة سودانية 24 الثلاثاء، ان تحديد ولاية الرئيس في العام 2020ليس مقبولا لان ماسيحدث انذاك غير معروف. واضاف ” الحركة السياسية في الوقت الراهن تحتاج للاصلاح لانها ليست جديرة بتطبيق المثاليات “.

ولفت غازي، الى ان الرئيس السوداني  عمر البشير تعهد بعدم الترشح في انتخابات 2015 لكن هذا لم يحدث واضاف ” انا لست متشددا في ذلك ولكل حادث حديث “.

واشار غازي الى ان الساحة السياسية تعاني من حالة ترصد وغير مهيأة لاحداث حراك ايجابي لغياب الارادة السياسية.

وقال غازي ان التدخلات الخارجية اربكت الساحة السياسية في السودان لاسيما التدخلات الاميركية رغم انها تمارس معايير غير منطقية كرفضها للمحكمة الجنائية الدولية.

وقال ان الوصفة الاميركية التي حملها المبعوث الامريكي للسودان كانت تحتاج لجرعات اضافية وتابع ” الرئيس الامريكي قد ينسى السودان لانه غير  مكترث “.

ونصح غازي الحكومة السودانية بكسب الوقت لالغاء العقوبات الاقتصادية وتنفيذ الاجراءات المطلوبة على الارض  قبل يوليو المقبل موعد النظر في ملف السودان من قبل الادارة الاميركية.

وتوقع غازي تشكيل الحكومة السودانية الجديدة بين شهري ابريل ومايو المقبلين وتابع ” هذه فترة ضئيلة جدا قبل موعد رفع او ابقاء العقوبات الاميركية على السودان “.

واشار غازي الى انه يشعر بالرضا لانه اتخذ موقفا صحيحا عندما انشق عن الحزب الحاكم في سبتمبر 2013واعتراضه على الاجراءات الحكومية التي اتخذت انذاك”. واضاف ” نحن محسوبين على الاسلام الذين يحقن الدماء والعرض “.

وقال غازي، ان توحيد التيارات الاسلامية في السودان ” امر ايجابي ” لان التحزب غير جيد واضاف ” لا امانع من التوحد لانه منطقي جدا ان تتوحد الحركات التي نشأت في حاضنة واحدة “.

ولفت غازي، الى انه  يرفض استخدام توحد تيارات الاسلامية كفزاعة بين السودانيين.

واضافت “لو كنت في المؤتمر الوطني لطرحت توحيد الحركات الاسلامية بمافيها حزب الامة والحزب الاتحادي لانه لاتوجد موانع بينها “.

الخرطوم- الطريق

https://i1.wp.com/www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/04/غازي.jpg?fit=300%2C158&ssl=1https://i1.wp.com/www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/04/غازي.jpg?resize=95%2C95&ssl=1الطريقMain Sliderأخبارالاسلام السياسيقلل رئيس حركة الاصلاح الآن، غازي صلاح الدين، من منصب رئيس الوزراء الذي استحدثه الحوار الوطني في السودان. وقال ان المنصب ' سيكون كمن يتلقى اعباء محالة اليه دون سلطات تذكر'. ونصح غازي الحزب الحاكم في السودان بالسعي لتوحيد التيارات الاسلامية في حركة سياسية واحدة بمافيها حزب الامة والحزب الاتحادي...صحيفة اخبارية سودانية