أعلن السودان، رفضه إستضافة نهائيات بطولة الأمم الإفريقية لكرة القدم بديلا للمغرب في بداية العام 2015 بسبب مرض “ايبولا”.  واكد عدم تلقيه أي طلب رسمي من الاتحاد الافريقي لإستضافة البطولة.

ووجه مجلس الوزراء بمخطابة الاتحاد العام لكرة القدم السوداني بعدم الإدلاء بأي تصريحات حول الأمر وعدم المضي في مسألة استضافة البطولة الإفريقية.

وطلبت المغرب من الاتحاد الافريقي لكرة القدم تاجيل البطولة المقرر إقامتها خلال الفترة من 17 يناير، إلى الثامن من فبراير من العام المقبل، بسبب انتشار وباء الإيبولا.

ونقلت وكالات انباء الاثنين، عن المسؤول المالى بالاتحاد السوداني لكرة القدم، اسامة عطا المنان بان اتصالات جرت بين الاتحادين السوداني والأفريقي، أفضت إلى وضع السودان كبديل أول للمغرب، حال فشل الأخير في استضافة نهائيات بطولة كأس الأمم الأفريقية.

وواجه الاتحاد السوداني اثر هذه الخطوات إنتقادات واسعة، وتبنى نشطاء على مواقع التواصل الإجتماعي حملة مقاطعة لإقامة البطولة في السودان.

وقال وزير الصحة السوداني، بحر ادريس ابوقردة، “لا توجد جهة لديها معلومة رسمية.. بما فيها ذلك  وزارة الشباب والرياضة الجهة المعنية”.

وكشف ابوقردة عن مناقشة القطاع الاجتماعي بمجلس الوزراء السوداني في اجتماع اليوم الاربعاء، ما اثير حول استضافة السودان للبطولة . وقال -بحسب وكالة السودان للانباء “تم رفض هذا الأمر تماماً”.

وأكد أبو قردة، أن السودان لم يتلق أي طلب رسمي لإستضافة البطولة.

وقال الوزير ” هذه مخاطرة يجب علي الدولة إلا تمضي فيها “.

الى ذلك جدد ابوقردة، خلو السودان من وباء الإيبولا مبينآ بان منظمة الصحه العالميه تراقب الوضع الصحي في كل العالم وأشار لحالة الطوارئ التي أعلنتها منظمة الصحة العالمية في العالم لمواجهة وباء الايبولا.

واكد جاهزية وزارته للتصدى للمرض حال ظهوره بالبلاد. وقال “نتابع ساعة بساعة وقادرون على التدخل السريع”.

واضاف ” لدينا تضم كافة الجهات المعنية من الطيران المدني ووزارتي الخارجية والداخلية والقوات المسلحة والأجهزة الأمنية واللاجئين والإدارات المختصة في الوزارة”.

ونقل سودانيون قادمون من دول افريقية عبر مطار الخرطوم لـ(الطريق)، عدم وجود اي إجراءات وقائية تمنع دخول مرض “ايبولا” عبر المطار.

وتوفى في الحادي والعشرين من سيتمبر الماضي، ، ثان مريض يشتبه إصابته بمرض “ايبولا” القاتل، بمستشفى نيالا، عاصمة ولاية جنوب دارفور غربي السودان. في وقت ارتفعت  فيه حالات الاشتباه بالإصابة إلي ثلاثة أشخاص جاءوا من مناطق متفرقة بولاية جنوب دارفور-حسب اطباء.

واشتبه أطباء بمستشفي نيالا، سبتمبر، في حالة إصابة بمرض “الايبولا” لمريض توفي بالمستشفي .وتوفى المريض، بعد دقائق من وصوله مستشفى نيالا، وهو القادم من إحدى دول الجوار.

وقال مسعف بالمستشفى حضر مجئ المريض لـ(الطريق)، ان المريض ظل ينزف دماً بغزارة قبل يتقيأ دما فارق بعده  الحياة.

وامر المدير الطبي للمستشفى-الذى فشلت ادارته في الاحتفاظ بعينة من دم المريض- بإغلاق الغرفة التي كان فيها المريض المتوفى.

بيد أن مدير إدارة الاوبئة بوزارة الصحة في ولاية جنوب دارفور، علي ميرغني، نفى إصابة المتوفى بايبولا.

وتمنع السلطات الامنية في السودان، الصحف ووسائل الاعلام المحلية من تناول اى أخبار متعلقة بالمرض، وتلقت الصحف السودانية، اغسطس الماضي، توجيهات شفاهية من إدارة الاعلام بجهاز الأمن والمخابرات بعدم تناول اى موضوعات متعلقة بالمرض.

وبحسب منظمة الصحة العالمية، فقد أودى فيروس “إيبولا” بحياة حوالي ألف شخص منذ بداية العام، من أصل أكثر من ألف و700 حالة مشتبه في إصابتها. وتعتبر كلّ من سيراليون، وليبيريا، وغينيا البلدان الأكثر تضرّرا من الوباء.

ويعد فيروس “إيبولا” من الفيروسات الخطيرة والقاتلة، حيث تصل نسبة الوفيات من بين المصابين به إلى 90 %، وذلك نتيجة لنزيف الدم المتواصل من جميع فتحات الجسم، خلال الفترة الأولى من العدوى بالفيروس.

الخرطوم-الطريق

السودان يرفض إستضافة بطولة أمم افريقيا بسبب (إيبولا)https://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/10/الاتحاد-الافريقي-لكرة-القدم-300x144.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/10/الاتحاد-الافريقي-لكرة-القدم-95x95.jpgالطريقأخبارالصحةأعلن السودان، رفضه إستضافة نهائيات بطولة الأمم الإفريقية لكرة القدم بديلا للمغرب في بداية العام 2015 بسبب مرض 'ايبولا'.  واكد عدم تلقيه أي طلب رسمي من الاتحاد الافريقي لإستضافة البطولة. ووجه مجلس الوزراء بمخطابة الاتحاد العام لكرة القدم السوداني بعدم الإدلاء بأي تصريحات حول الأمر وعدم المضي في مسألة استضافة...صحيفة اخبارية سودانية