أعربت وزارة الخارجية السودانية عن أسفها لعدم تتويج الجهود المكثفة التي بذلها السودان مع الادارة الأمريكية في التوصل لرفع العقوبات عن البلاد.

وقال وزير الدولة في وزارة الخارجية السودانية، كمال اسماعيل، إن “الادارة الأمريكية الحالية التي ستنتهي ولايتها في شهر يناير القادم كانت تستهدف السودان”، موضحا أن الخرطوم تأمل في أن تعمل الادارة الامريكية الجديدة في عهد الرئيس دونالد ترامب على رفع العقوبات خاصة وأن الحوار بين الخرطوم وواشنطن شهد تطورات ايجابية مقدرة في الاتجاه الصحيح لعلاقات البلدين.

لكن الوزير السوداني اشار، في الوقت ذاته، إلى أن التطورات المسجلة في الحوار السوداني والأمريكي تسير ببطء مما يتطلب المزيد من الحراك الثنائي لإحداث التقدم المطلوب في إدارة الملفات محل الحوار لصالح التطبيع الكامل للعلاقات بين الطرفين.

وتفرض الولايات المتحدة الامريكية عقوبات اقتصادية على السودان، منذ مطلع نوفمبر العام 1997م، وفقا للقرار التنفيذي رقم (13067)، بسبب اتهامها لحكومة الخرطوم بدعم الإرهاب، وارتكاب انتهاكات في مجال حقوق الانسان، وبصفة خاصة في مناطق النزاعات.

الطريق+وكالات

https://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2015/08/aa-300x169.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2015/08/aa-95x95.jpgالطريقMain Sliderأخبارعلاقات خارجيةأعربت وزارة الخارجية السودانية عن أسفها لعدم تتويج الجهود المكثفة التي بذلها السودان مع الادارة الأمريكية في التوصل لرفع العقوبات عن البلاد. وقال وزير الدولة في وزارة الخارجية السودانية، كمال اسماعيل، إن 'الادارة الأمريكية الحالية التي ستنتهي ولايتها في شهر يناير القادم كانت تستهدف السودان'، موضحا أن الخرطوم تأمل في...صحيفة اخبارية سودانية