اعربت الحكومة السودانية، عن أسفها لتضمين المواطنين السودانيين في الأمر التنفيذي الصادر عن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الجمعة بشأن تقييد إجراءات دخول مواطني بعض الدول للولايات المتحدة الأمريكية.

ووقع الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، في وقت متأخر من ليل الجمعة، أمرًا تنفيذيًا يقضي بالوقف المؤقت لتدفق اللاجئين إلى الولايات المتحدة من عدة دول بينها السودان.

ووفقا للأمر، يخطط الرئيس الأميركي منع إصدار تأشيرات دخول للأشخاص من إيران والعراق وليبيا والصومال والسودان وسوريا أو اليمن لمدة 30 يوما على الأقل.

ويتضمن الأمر منعاً غير محدد لقبول اللاجئين السوريين، ويمتد المنع المؤقت لبرنامج اللاجئين الأوسع لمدة 120 يوما.

وكان ترامب شن حملة لفرض إجراءات “تدقيق بالغة” خاصة على أولئك القادمين إلى الولايات المتحدة من دول لها صلات بالإرهاب.

وأفادت وكالات  انباء عالمية، بأن حالة من الفوضى اجتاحت المطارات الأمريكية والعالمية، بسبب إصدار الرئيس الأمريكي الجديد دونالد ترامب قرارا تنفيذيا بمنع دخول مواطني 7 دول إلى الولايات المتحدة الأمريكية.

وكشفت صحيفة “الإندبندنت” البريطانية، أن مطارات أمريكية عديدة شهدت حالة من الفوضى العارمة، التي وصلت إلى منع دول بعض ممن يحملون بطاقات الإقامة الدائمة “جرين كارد” بسبب انتمائهم للدول السبع المحظورة.

ونقلت الصحيفة البريطانية عن شهود، أنه تم منع إيرانية من السفر إلى الولايات المتحدة من داخل مطار دبي، رغم أن معها إقامة دائمة، لأن والدها موجود في أمريكا.

كما تم منع 5 عراقيين ويمني من ركوب طائرة تابعة لخطوط مصر للطيران في مطار القاهرة متجهة إلى نيويورك.

وقالت مصادر بمطار القاهرة الدولي لوكالة “رويترز” تم توجيه الركاب إلى رحلات متجهة إلى بلدانهم على الرغم من حملهم تأشيرات صالحة.

وقالت “الإندبندنت” إن هناك نحو 500 ألف من مواطني الدول السبع المستهدفة حاصلين على الإقامة الدائمة في الولايات المتحدة، خلال السنوات العشر الماضية، نصفهم تقريبا من إيران والعراق، علاوة على وجود نحو 25 ألف شخص يحملون تأشيرات طلاب أو تأشيرات عمل، وبعضهم كان يقضي إجازته خارج البلاد، ولم يتمكن لهذا السبب من العودة إلى الولايات المتحدة.

وقال بيان لوزارة الخارجية السودانية، اطلعت عليه (الطريق)، اليوم السبت، إنه “لمن المؤسف حقاً أن جاء القرار  متزامناً مع إنجاز البلدين لخطوة تأريخية مهمة برفع العقوبات الإقتصادية والتجارية الأمريكية عن السودان وشروع المؤسسات الإقتصادية والمالية ورجال المال والأعمال في البلدين في التواصل وفِي تطوير مشروعاتهم الإستثمارية والتجارية  بغية توظيف ما يتمتع  بِه البلدان من موارد وإمكانات طبيعية وبشرية واقتصادية هائلة لصالح شعبي البلدين”.

واضاف البيان إن “قرار رفع العقوبات الإقتصادية الأمريكية عن السودان ، ثالث بلد من حيث المساحة في إفريقيا وفِي العالم العربي، قد جاء ثمرة حوار ثنائي ممتد وتعاون بناء بين البلدين خاصة في مجال مكافحة الإرهاب حيث شهد كبار المسئولين الأمريكيين بجهود السودان الكبيرة والمقدرة للتصدي لهذا الهم المشترك  المدمر وذلك حمايةً لمواطني البلدين”.

 وزاد “إقراراً بهذا الدور القوي والواضح للسودان في التصدي للإرهاب وإعترافاً بتعاونه الكبير من أجل مصلحة البلدين والإنسانية جمعاء  فإن السودان يدعو لرفع إسمه عاجلاً من القائمة الأمريكية الخاصة برعاية الإرهاب”.

وقال “المواطنين السودانيين المقيمين بالولايات المتحدة الأمريكية يمتازون بالسمعة الطيبة واحترام القوانين الأمريكية والبعد عن النشاطات الإرهابية والأعمال الإجرامية ،وتلك من سمات شعب السودان، صاحب الحضارة العريقة على النيل، والذي يتميز بالتسامح والتعايش السلمي”.

 وتابع “إتساقاً مع المواقف المشتركة لمحاربة الإرهاب الذي يهدد البلدين، ومع الهدف المشروع لحماية المواطنين من الإرهاب والإجرام فإن وزارة الخارجية تؤكد التزام السودان بسياسة الإرتباط البناء بين البلدين  وستواصل حوارها مع الحكومة الأمريكية والتعاون بين الأجهزة  المختصة  بما يعين على تواصل مواطني البلدين لتعزيز بناء علاقات الصداقة والتعاون المثمر وتبادل المنافع في جميع المجالات بما فيها الإقتصادية والثقافية”.

الطريق+ وكالات

https://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/12/مبي-وزراة-الخارجية-300x140.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/12/مبي-وزراة-الخارجية-95x95.jpgالطريقMain Sliderأخبارعلاقات خارجيةاعربت الحكومة السودانية، عن أسفها لتضمين المواطنين السودانيين في الأمر التنفيذي الصادر عن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الجمعة بشأن تقييد إجراءات دخول مواطني بعض الدول للولايات المتحدة الأمريكية. ووقع الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، في وقت متأخر من ليل الجمعة، أمرًا تنفيذيًا يقضي بالوقف المؤقت لتدفق اللاجئين إلى الولايات المتحدة من...صحيفة اخبارية سودانية