افرجت السلطات السودانية، اليوم الأحد، عن خمسة أعضاء بارزين بحزب المؤتمر السوداني المعارض، بينهم أمينه السياسي، مستور أحمد محمد، بجانب عادل بخيت، وعاصم عمر حسن، وابراهيم محمد زين، وابراهيم حسن، بالضمان الشخصي، على أن يمثل ثلاثة منهم امام محكمة غرب الحارات بامدرمان، في الحادي والعشرين من الشهر الحالي، لمواجهة بلاغات جنائية تحت المواد 69 و 77.

 فيما لا يزال خمسة آخرين من أعضاء الحزب، رهن الإعتقال في القضارف، والدويم، والخرطوم، كما اعتقلت السلطات، اليوم، عضو المؤتمر السوداني، الطيب ابراهيم الطيب، بمنطقة جبل اولياء، جنوبي الخرطوم.

وقال الأمين السياسي لحزب المؤتمر السوداني، مستور أحمد، بُعيد الإفراج عنه لـ(الطريق) ‘‘ تم إطلاق سراحنا بالضمان الشخصي، بعد أن تأجلت اجراءات المحاكمة لغياب الشاكي في البلاغ، وهو جهاز الأمن السوداني، على أن نحضر للمحكمة يوم 21 مايو  الحالي’’.

وأبان مستور، ان قوة من الشرطة اعتقلته ورفاقه، الثلاثاء الماضي، عقب مخاطبة عامة اقامها حزبه في سوق ليبيا، بامدرمان، وسلمتهم لجهاز الأمن والمخابرات، الذي حقق معهم وباشر الإجراءات القانونية في مواجهتهم.

في السياق، رفضت محكمة بمدينة الدويم، الإفراج عن ثلاثة من أعضاء حزب المؤتمر السوداني، معتقلين بالمدينة، بعد أن دونت الشرطة بلاغات جنائية في مواجهتهم تحت المادة 50 من القانون الجنائي السوداني، المتعلقة بتقويض النظام، والتي تصل عقوبتها للإعدام.

الخرطوم – الطريق

السودان يفرج عن معتقلين سياسيين بالضمان الشخصي ويحدد 21 مايو موعداً لمحاكمتهمhttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2015/04/ere-300x169.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2015/04/ere-95x95.jpgالطريقأخبارالحريات والحقوق,حقوق إنسانافرجت السلطات السودانية، اليوم الأحد، عن خمسة أعضاء بارزين بحزب المؤتمر السوداني المعارض، بينهم أمينه السياسي، مستور أحمد محمد، بجانب عادل بخيت، وعاصم عمر حسن، وابراهيم محمد زين، وابراهيم حسن، بالضمان الشخصي، على أن يمثل ثلاثة منهم امام محكمة غرب الحارات بامدرمان، في الحادي والعشرين من الشهر الحالي، لمواجهة بلاغات...صحيفة اخبارية سودانية