كشفت وزارة النفط والغاز السودانية، عن خطة لتقليل استيراد المشتقات النفطية بالتزامن مع خروج المؤسسة السودانية للنفط من تجارة المواد البترولية وزيادة السعة الإنتاجية لمصفاة الخرطوم.

وقال وزير النفط والغاز بالإنابة، مهندس محمود محمد عبدالرحمن، عن أن وزارته وضعت برنامجاً لتقليل استيراد المشتقات النفطية في إطار البرنامج الخماسي للدولة، الذي يهدف الى خروج المؤسسة السودانية للنفط من تجارة المواد البترولية، وذلك عبر زيادة السعة التكريرية لشركة مصفاة الخرطوم، من أجل الوصول الى الاكتفاء الذاتي والسعي نحو التصدير.

وأشار محمود في تصريحات نقلتها (وكالة السودان للأنباء) الى أن الفترة الماضية شهدت زيادة مقدرة في المنتجات النفطية من المصفاة بإضافة عشرة آلاف برميل من خام دار، المنتج في جمهورية جنوب السودان – وأكد مضي الدولة في توطين صناعة النفط عبر الاستفادة من التجارب الدولية المختلفة.

واوضح الوزير بالإنابة أن وزارته عملت على تأسيس الصناعة النفطية عبر أسس عالمية مرتكزها المحافظة على البيئة والعاملين فيها، علاوة على إنشاء البنية التحتية من معامل مركزية ومركز للتدريب، وآخر للمعلومات، إضافة الى معمل الاستخلاص المعزز .

الخرطوم- الطريق

https://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2015/08/76i-300x148.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2015/08/76i-95x95.jpgالطريقأخباراقتصادكشفت وزارة النفط والغاز السودانية، عن خطة لتقليل استيراد المشتقات النفطية بالتزامن مع خروج المؤسسة السودانية للنفط من تجارة المواد البترولية وزيادة السعة الإنتاجية لمصفاة الخرطوم. وقال وزير النفط والغاز بالإنابة، مهندس محمود محمد عبدالرحمن، عن أن وزارته وضعت برنامجاً لتقليل استيراد المشتقات النفطية في إطار البرنامج الخماسي للدولة، الذي...صحيفة اخبارية سودانية