قال حزب المؤتمر الوطني الحاكم في السودان، انه لن يحصل على مقاعد الاغلبية في البرلمان بعد منح 15% لأحزاب شاركت في حوار جرى بالبلاد وسط مقاطعة قوى رئيسية في المعارضة.

واوضح نائب رئيس المؤتمر الوطني ابراهيم محمود في مخاطبة لانصار حزبه بمدينة الابيض غربي السودان اليوم الخميس، ان التحديات الخارجية لاتزال تمثل اولوية للحكومة سيما وان هناك دولا فقدت امنها واستقرارها على خلفية هذه العوامل.

واشار، الى ان الحزب الحاكم جاهز للانضمام الى العملية السلمية اذا ما ارادت الحركات المسلحة ذلك.

وكانت الاحزاب التى شاركت في الحوار، اعلنت عن منحها 15%من مقاعد البرلمان السوداني بعد اجتماع مع الرئيس عمر البشير منتصف الاسبوع الحالي.

وقال ابراهيم ان “السودان مستهدف من الخارج ولابد من خطة للتعامل مع هذه التحديات التي لاتزال قائمة”.

وكان الرئيس السوداني قد اعلن في خطاب الاستقلال عشية رأس السنة انطلاقة مشاورات سياسية لتشكيل حكومة الوفاق الوطني تنفيذا لمخرجات الحوار.

الخرطوم- الطريق

https://i0.wp.com/www.altareeq.info/wp-content/uploads/2015/12/oll.jpg?fit=300%2C200&ssl=1https://i0.wp.com/www.altareeq.info/wp-content/uploads/2015/12/oll.jpg?resize=95%2C95&ssl=1الطريقMain Sliderأخبارالأزمة السياسية في السودانقال حزب المؤتمر الوطني الحاكم في السودان، انه لن يحصل على مقاعد الاغلبية في البرلمان بعد منح 15% لأحزاب شاركت في حوار جرى بالبلاد وسط مقاطعة قوى رئيسية في المعارضة. واوضح نائب رئيس المؤتمر الوطني ابراهيم محمود في مخاطبة لانصار حزبه بمدينة الابيض غربي السودان اليوم الخميس، ان التحديات الخارجية...اخبار السودان , صحيفة الطريق السودانية