رحبت الحكومة السودانية اليوم السبت، بدعوة الامم المتحدة للاطراف المسلحة بالانضمام الى خارطة (الطريق الافريقية)، واشارت الى ان الخطوة  فى الاتجاه الصحيح “وان جاءت متأخرة”.

وقال المتحدث باسم الخارجية السودانية،  على الصادق، “كان على الامم المتحدة ان تتخذ مثل هذا الموقف منذ ان وقع السودان على خارطة الطريق”. وابدي الصادق استعداد الحكومة للجلوس مع الفرقاء والسياسيين والحركات المسلحة لحل المشاكل التى تقف عائقا فى سبيل تطور ونهضة السودان.

وجدد الصادق مطالبة حكومته للاطراف الاممية والدولية لممارسة الضغط على الرافضين لخارطة الطريق من اجل المساهمة فى استقرار البلاد ومن ثم الاقليم باكمله.

وقال الصادق لوكالة السودان للانباء، “لا يكفى ان تدعو الامم المتحدة الرافضين للانضمام لخارطة الطريق بل عليها الاستعانة بالاطراف الدولية الفاعلة والدول ذات الاثر على المجموعات الرافضة من اجل اجبارهم على الجلوس للحل السياسي عبر التفاوض والحوار”.

ورفضت قوى “لقاء تشاوري” -الحركات المسلحة وحزب الامة القومى- مارس الماضي، التوقيع على خارطة الطريق الافريقية قبل ان تتهم الوساطة الافريقية بالانحياز الى روية الحكومة السودانية.

غير ان مشاورات اجرتها اطراف المعارضة مؤخرا دعت لمناقشة تحفظات القوى التي رفضت التوقيع قبل ان يعقب ذلك دعوة لاجتماع بين مكونات (نداء السودان) لمناقشة خارطة الطريق حسبما اعلنت ذلك الحركة الشعبية-شمال امس الجمعة.

الخرطوم- الطريق

السودان: دعوة الامم المتحدة للحركات بالانضمام الى خارطة الطريق جيدة لكنها متاخرةhttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/12/مبي-وزراة-الخارجية-300x140.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/12/مبي-وزراة-الخارجية-95x95.jpgالطريقأخبارالأزمة السياسية في السودانرحبت الحكومة السودانية اليوم السبت، بدعوة الامم المتحدة للاطراف المسلحة بالانضمام الى خارطة (الطريق الافريقية)، واشارت الى ان الخطوة  فى الاتجاه الصحيح 'وان جاءت متأخرة'. وقال المتحدث باسم الخارجية السودانية،  على الصادق، 'كان على الامم المتحدة ان تتخذ مثل هذا الموقف منذ ان وقع السودان على خارطة الطريق'. وابدي الصادق...صحيفة اخبارية سودانية