قال وزير الدولة بالخارجية السودانية، كمال إسماعيل، إن حكومة بلاده “لن تخضع” لطلب مسلحين (لم يحدد هويتهم) بفدية لإطلاق سراح روسيين اثنين، اختطفا منذ الاسبوع الماضي، باقليم دارفور غربي السودان.

وأضاف إسماعيل “طلب الفدية ابتزاز لن نخضع له”، وتابع: “ننسق الآن مع كل الأطراف المعنية ونبذل جهدنا للإفراج عنهم”.

وأكد مسئول رفيع ببعثة الأمم المتحدة والإتحاد في دارفور (يوناميد) اختطاف الروسيين وطلب خاطفيهما فدية مقابل الإفراج عنهما. وقال لـ(الطريق)، ان “خاطفي الطيارين الروسيين طلبوا فدية مالية مقابل إطلاق سراحهم”

وأكد المسئول – الذي طلب عدم ذكر اسمه- ان “الخاطفين اتصلوا ببعثة اليوناميد، خلال عطلة نهاية الأسبوع، وطلبوا دفع فدية مالية مقابل الإفراج عن الطيارين الروسيين اللذين يعملان لصالح إحدى شركات الطيران المتعاقدة مع اليوناميد، وخطفا من مدينة زالنجي الاسبوع الماضي”.

وقال المتحدث باسم (يوناميد) أشرف عيسى، لوكالات أنباء، في وقت سابق، أن “البعثة تنسق الآن مع السلطات السودانية لإخلاء سبيل المخطوفين”، لكنه رفض تقديم مزيد من التفاصيل، وأرجع ذلك إلى “حرص البعثة على سلامة المخطوفين”.

وتنتشر بعثة “يوناميد” في الإقليم منذ مطلع العام 2008، ويتجاوز عدد أفرادها 20 ألفا من الجنود العسكريين وجنود الشرطة والموظفين من مختلف الجنسيات بميزانية بلغت 1.4 مليار دولار أمريكي للعام 2013.

نيالا، الخرطوم – الطريق+وكالات

السودان: لن ندفع فدية لاطلاق سراح الروسيين المختطفين بدارفورhttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/02/الخارجية-300x187.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/02/الخارجية-95x95.jpgالطريقأخباردارفورقال وزير الدولة بالخارجية السودانية، كمال إسماعيل، إن حكومة بلاده 'لن تخضع' لطلب مسلحين (لم يحدد هويتهم) بفدية لإطلاق سراح روسيين اثنين، اختطفا منذ الاسبوع الماضي، باقليم دارفور غربي السودان. وأضاف إسماعيل 'طلب الفدية ابتزاز لن نخضع له'، وتابع: 'ننسق الآن مع كل الأطراف المعنية ونبذل جهدنا للإفراج عنهم'. وأكد مسئول...صحيفة اخبارية سودانية