اقر وزير الخارجية السوداني، ابراهيم غندور، باخفاق بلاده في سداد اشتراكات في عدد من المنظمات الدولية والاقليمية، الامر الذى قد يحرم السودان من التصويت والمشاركة في هذه المنظمات.

وطالب غندور، المنظمات بتخفيض نسبة السودان فى تلك المساهمات مراعاة للوضع الاقتصادي الذي تمر به البلاد منذ العام 2011 وانقسام السودان لدولتين وفقدانه ثلثي عائداته النفطية.

ودعا غندور حكومة بلاده، بادراته التعامل مع هذه المنظمات تجنبا للآثار السالبة لعدم السداد والتي تصل لحجب صوت السودان وعدم السماح له بالمشاركة الفعالة.

في سياق متصل، اقر  الوزير السوداني،  بان علاقة بلاده مع واشنطن  “تراوح مكانها وان الادارة الاميريكية لاتزال عند موقفها بربط تطبيع علاقاتها بقضايا السودان الداخلية”.

وقال الوزير فى بيان اداء وزارته للعام 2014 وخطة العام المقبل امام البرلمان اليوم الاربعاء ، ان المبعوثين الرئاسيين درجوا على زيارة البلاد والالتقاء بالمسئوليين ومن ثم العودة الى بلادهم دون تحقيق اي تقدم حقيقي على الارض فيما يتعلق برفع اسم السودان من قائمة الارهاب او انهاء العقوبات الاقتصادية.

 ووصف غندور  اوضاع لاجئ دولة الجنوب وافريقيا الوسطى المتواجدين بالاراضي السودانية بـ”الحرجة” وطالب المجتمع الدولي الى تحمل  التزاماته نحوهم.

واشار غندور، الى خطة للعام المقبل ستعمل على التصدي  للحملات الاعلامية المعادية للسودان وتوحيد الخطاب الاعلامي لمؤسسات الدولة وازالة ما علق بصورة السودان من تشويه وذلك بالتنسيق مع الملحقيات الاعلامية بالخارج.

الخرطوم- الطريق

الخارجية السودانية تقر باخفاق الحكومة في سداد اشتراكات المنظمات الدوليةhttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/12/مبي-وزراة-الخارجية-300x140.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/12/مبي-وزراة-الخارجية-95x95.jpgالطريقأخبارمنظماتاقر وزير الخارجية السوداني، ابراهيم غندور، باخفاق بلاده في سداد اشتراكات في عدد من المنظمات الدولية والاقليمية، الامر الذى قد يحرم السودان من التصويت والمشاركة في هذه المنظمات. وطالب غندور، المنظمات بتخفيض نسبة السودان فى تلك المساهمات مراعاة للوضع الاقتصادي الذي تمر به البلاد منذ العام 2011 وانقسام السودان لدولتين...صحيفة اخبارية سودانية