قال وزير الخارجية السوداني، ابراهيم غندور، انه سيبدأ منتصف الشهر الحالي جولة أوروبية تشمل دول ألمانيا وبولندا وسويسرا. قبل ان يشير الى قناعة الدول الفاعلة في العالم الى اهمية دور بلاده في الاقليم.

وانهى الوزير السوداني، 18 فبراير الماضي، زيارة نادرة الى مقر الاتحاد الاوروبي ببروكسل اجرى خلالها  مباحثات مع مسؤولين بالاتحاد.

واوضح غندور، انه سيزور ألمانيا في الخامس عشر من مارس لعقد خلالها لقاءات بمسؤولين فيها ابتداء من وزير الخارجية الى جانب عدد من الوزراء الآخرين والبرلمانيين.

واشار الوزير السوداني، الى انه سيزور بولندا حيث يلتقي مع وزير الخارجية وقبل ذلك برئيس الجمهورية البولندية وستليها زيارة الي سويسرا وهي في إطار موضوع اللاجئين السوريين بدعوة من الأمين العام للأمم المتحدة ، ولكن ربما يتضمن لقاءات ثنائية .

وقال غندور لوكالة السودان للانباء،  أن “أهم نتائج زيارته السابقة الى أوروبا هي فتح قنوات الاتصال المباشر مع الاتحاد الاوروبي والاتفاق على استراتيجية جديدة للتعامل بين السودان و الاتحاد الأوروبي خاصة فيما يتعلق بقضايا الهجرة”.

بجانب “العمل على دعم السودان في بعض القضايا التي تهمه وعلى رأسها قضية الديون والانضمام الى منظمة التجارة الدولية”.

وقال الوزير السوداني،  إن “مجمل دول العالم والدول الفاعلة في العالم على وجه الخصوص متأكدة الآن من دور السودان المهم في المنطقة والاقليم وان السودان هو أكثر الدول استقراراً في هذه المنطقة وله دور سياسي كبير ومهم كما أن له دور مهم جدا في قضية الامن والسلامة الإقليمية”.

الخرطوم- الطريق

وزير الخارجية السوداني يبدأ جولة اوروبية منتصف مارس الجاريhttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/05/غندور-300x217.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/05/غندور-95x95.jpgالطريقأخبارعلاقات خارجيةقال وزير الخارجية السوداني، ابراهيم غندور، انه سيبدأ منتصف الشهر الحالي جولة أوروبية تشمل دول ألمانيا وبولندا وسويسرا. قبل ان يشير الى قناعة الدول الفاعلة في العالم الى اهمية دور بلاده في الاقليم. وانهى الوزير السوداني، 18 فبراير الماضي، زيارة نادرة الى مقر الاتحاد الاوروبي ببروكسل اجرى خلالها  مباحثات مع...صحيفة اخبارية سودانية