قالت صحيفة (الديلي ميل أونلاين) البريطانية، ان سائق وزوجته يواجهان عقوبة السجن بسبب ابتزازهما للسفارة القطرية في بريطانيا، بعد حصولهما – بطريقة مخالفة للقانون- على صور خاصة بالعائلة المالكة في قطر، تركها مصور الأسرة داخل العربة التي كان يقودها المتهم.

ونقلت الصحيفة، ان السائق السوداني الأصل، ويدعى عوض عبدالباقي، كان يقود السيارة التي تقل المصور الخاص للأسرة الملكية، في العام 2013م، ووجد الصور الخاصة بكاميرا وجهاز (يو اس بي) تركت في العربة التي كان يقودها.

وأوردت الصحيفة، بأن عبد الباقي وزوجته (نسرين محمد) هددا السفير القطري في لندن بأنهما سيبيعان الصور إلى قنوات تلفزيونية، وأعداء دولة قطر، وطلبا منه مبلغ 600 ألف جنيه استرليني، مقابل تسليمه الصور الخاصة بالعائلة الملكية.

وبحسب الصحيفة، فإن المدعي العام في القضية، قارث باترسون، قال: ان “قطر دولة غنية، وان اعضاء الأسرة المالكة أحياناً يزورون بريطانيا… وفي زيارة لهم في مايو 2013 لم يتوفر سائق من السائقين المعروفين للأسرة، ولذلك تمت الإستعانة بسائق يعمل لحسابه الخاص يدعى عوض عبد الباقي، فقاد العربة المارسيدس المستأجرة”، وتابع: “قاد عوض عبد الباقي عربة المصور الخاص بالأسرة المالكة في جولة حول لندن، وأخذه إلى مطار ستانستيد في نهاية زيارته.. في تلك الأثناء، حصل عبد الباقي على معدات الكاميرا”.

وقالت الصحيفة، ان عبد الباقي بدأ سلسلة اتصالاته بالسفارة القطرية في اليوم الأول الذي غادر فيه مصور الأسرة المالكة لندن إلى قطر، وطلب من السفير  المبلغ المالي الباهظ مقابل رد المفقودات.

وطبقاً للصحيفة، فإن عوض عبد الباقي قال في اتصالاته بالسفير، بأنه لا يملك منزلاً، وليس لديه اي مال. وذكر انه يريد ان يحصل على المال بطريق حلال أو طريق نظيف، وتحدث مع السفير عن قيمة الصور التي بحوزته.
وقالت الصحيفة، ان عبد الباقي، وقع على وثيقة تسوية في السفارة القطرية لإستعادة الكاميرا والذاكرة، آملاً الحصول على مقابل من السفارة لإعادة المفقودات.

وطبقاً للصحيفة، فإن عبد الباقي تراجع عن العهد والعقد الموقع بينه والسفارة، وهدد السفير بأن أرسل له إحدى الصور، وفي الوقت نفسه، أرسلت زوجته رسالة نصية لهاتف زوجة السفير تقول فيها بأن لديها نسخة من الصور.

وبحسب الصحيفة، فإن السفير القطري في لندن، علي الهاجري، قال لهيئة المحلفين انه تحدث مع عبدالباقي وزوجته، وان الرجل ذكر له بوضوح انه يريد المال… وتابع: “في البداية كان واضحا انهما يريدان المال مقابل هذه الصور وطبيعية دوري يتطلب ان اتحدث معهما لأعرف ماذا يريدان … وعندما سألتهما ماذا تريدان بالضبط وماذا في حوزتكما قالا انهما يريدان إنهاء الأمر مقابل بعض المال…فسألتهما كم من المال تريدان قالا 600 ألف جنيه استرليني، لكنني اندهشت وسالتهما ثانية فقالا 300 ألف”.

وقال الصحيفة، ان السفير القطري قال لهيئة المحلفين ان عوض عبد الباقي أرسل له رسالة تهديد باللغة العربية، كانت كلماتها واضحة بأنه لن ينتظر أكثر من ذلك، وبحسب السفير فإن “هذا ابتزاز صريح”.

وبحسب الصحيفة، فأن المدعي في القضية قال بأن عبد الباقي مارس الضغوط في سبيل الحصول على المال، ثم بدأ حملته بارسال الرسائل والاتصال هاتفياً بالسفير.

وقالت الصحيفة، ان عبد الباقي اعتقل بالقرب من السفارة القطرية، وأسفر تفتيش العربة عن العثور على المفقودات.

وأنكر عوض عبد الباقي جريمة السرقة التي وجهت له، مثلما أنكرت زوجته نسرين محمد تهمة حيازة المال المسروق.

ومن المنتظر أن يتم النطق بالعقوبة في الأول من مايو المقبل.

الطريق+وكالات

سوداني وزوجته يبتزان قطر بـ"صُور خاصة" للعائلة المالكة ويطلبان 600 ألف استرلينيhttps://i1.wp.com/www.altareeq.info/wp-content/uploads/2015/04/lon.jpg?fit=300%2C199&ssl=1https://i1.wp.com/www.altareeq.info/wp-content/uploads/2015/04/lon.jpg?resize=95%2C95&ssl=1الطريقأخبارجريمةقالت صحيفة (الديلي ميل أونلاين) البريطانية، ان سائق وزوجته يواجهان عقوبة السجن بسبب ابتزازهما للسفارة القطرية في بريطانيا، بعد حصولهما - بطريقة مخالفة للقانون- على صور خاصة بالعائلة المالكة في قطر، تركها مصور الأسرة داخل العربة التي كان يقودها المتهم. ونقلت الصحيفة، ان السائق السوداني الأصل، ويدعى عوض عبدالباقي، كان...صحيفة اخبارية سودانية