توعد قائد فرقة عسكرية بدارفور، غربي السودان، صحافيين في ولاية جنوب دارفور بمعركة حاسمة اذا لم يلتزم الصحافيون بالخطوط الحمراء – على حد قوله.

وأبدى قائد الفرقة السادسة عشر مشاة بمدينة نيالا، السر الحسين،  بنحو واضح عدم إحترامه للإعلام والصحافة على وجه الخصوص.

وقال الحسين، لدى مخاطبته حفل دُعّى له صحافيين بمنزل مدير الشرطة بالولاية وبحضور مدير جهاز الأمن بالولاية، ليل الجمعة الماضية، ” نحن لدينا معركتين أولاهما مع الحركات المسلحة وقد انتهت.. والثانية مع الإعلام وخاصة الصحافة وهي المعركة القادمة”.

وأضاف مخاطباً الصحافيين الحاضرين “ليس لديكم مهمة سوى كتابة الأخبار والتقارير السالبة عن حال البلاد وعليكم أن تحتملوا عواقب أعمالكم في الفترة القادمة”.

في غضون ذلك، حرص الصحافيون الذين يعمل معظمهم بوسائل إعلام حكومية، على إثبات وطنيتهم أمام قادة الجيش والشرطة والأمن بالولاية.

ووصف بعضهم العلاقة المتوترة بين الصحافة والقوات النظامية إلي سوء التفاهم ونقص المعلومات من الجهات العسكرية. وانخرط بعضهم في تقديم إقتراحات للقادة العسكريين لدعمهم بوسائل شتى لمواجهة ما وصفوه بالإعلام المعادي وصحافييه.

وتداولت وسائل إعلام محلية أبان مظاهرات سبتمبر الماضي، تسجيل صوتي، للحسين وجه فيه بضرب المواطنين المتظاهرين بالذخيرة الحية، مشدداُ على عدم إعترافه بإحترام حقوق الأنسان.

وواجهت قوات الشرطة والأمن بمدينة نيالا عاصمة ولاية جنوب دارفور، سبتمبر الماضي، مظاهرات  بالذخيرة الحية، إحتجاجا علي القرارات الاقتصادية وتردي الاوضاع الامنية بنيالا، وراح ضحية تلك الاحتجاجات ما لا يقل عن (20) قتيل وعشرات الجرحى.

ويعمل الصحافيون السودانيون في بيئة معادية لحرية الصحافة ولحق التعبير.

وعلّقت السلطات الأمنية في السودان، الاسبوع الاضي، صحيفة يومية.

وأنتقدت رئاسة الجمهورية ، الاسبوع الماضي، أداء الصحف السودانية ووصفت تغطيتها للشئون العسكرية والعدلية والأمن القومي بـ” السالبة والهادمة” – بحسب بيان صادر عن رئاسة الجمهورية، الاسبوع الماضي.

الفاشر، نيالا – الطريق 

قائد بالجيش السوداني يتوعد صحافيينhttps://i0.wp.com/www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/05/new-new-pic.jpg?fit=300%2C225&ssl=1https://i0.wp.com/www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/05/new-new-pic.jpg?resize=95%2C95&ssl=1الطريقأخبارحرية صحافةتوعد قائد فرقة عسكرية بدارفور، غربي السودان، صحافيين في ولاية جنوب دارفور بمعركة حاسمة اذا لم يلتزم الصحافيون بالخطوط الحمراء - على حد قوله. وأبدى قائد الفرقة السادسة عشر مشاة بمدينة نيالا، السر الحسين،  بنحو واضح عدم إحترامه للإعلام والصحافة على وجه الخصوص. وقال الحسين، لدى مخاطبته حفل دُعّى له صحافيين...صحيفة اخبارية سودانية