أعلنت كنائس سودانية، أمس الأربعاء، ان المسيحيين في السودان يتعرضون لمضايقات حكومية، وانتهاك لحقهم في ممارسة شعائرهم  الدينية.

 وطالبت بوقف المضايقات التي يتعرض لها المسيحيين في السودان.

وقال قادة دينيون مسيحيون ان “الحكومة السودانية أوقفت منح تصاديق لبناء كنائس جديدة في السودان”، وطالبوا  الحكومة بـ”منحهم تصاديق لبناء كنائس جديدة لجهة ان بعض المسيحيين أصبحوا يقيمون صلواتهم بمنازلهم جراء إيقاف تصاديق بناء الكنائس”.

وطالب رؤساء الكنائس بولاية الخرطوم عقب إجتماع مع المعتمد برئاسة الولاية ومسؤول ملف الأديان، فيليب عبد المسيح، أمس الأربعاء، بـ”إيقاف بعض المضايقات التي يتعرض لها خُدّام الكنائس”.

وكشفوا عن مصادرة بعض الممتلكات الكنسية من سيارات وحواسيب، في إقليم دارفور، مُطالبين الحكومة بإتاحة الأنشطة الكنسية للطلاب المسيحيين بالجامعات السودانية، ومنح أصدقاء الكنائس السودانية من الأجانب الذين يودون حضور الأنشطة الكنسية تاشيرات الدخول للبلاد.

وطالبوا بتغيير مدير مكتب إدارة الكنائس بوزارة الإرشاد بآخر مسيحي.

واشتكي القادة الكنسيون من منعهم مقابلة وزيرالإرشاد لمناقشة مشاكل الكنائس السودانية.

ونددوا بتدخل جهات – لم يسمونها – في الشئون الكنسية، مطالبين بوقف هذا التدخل ، وترك أمور الكنائس للمسؤولين الدينيين المسيحيين.

وأبدي القادة الكنسيون امتعاضهم من الملصقات التي حفلت بها شوارع العاصمة الخرطوم في إحتفالات المسيحيين بأعياد الميلاد ورأس السنة الميلادية لكونها تصف المسيحيين بالكفار، الأمر الذي اعتبروه مسيئاً للتعايش الديني.

من جهته، طمأن المعتمد، فيليب، المسيحيين وقال: “ان الدولة حريصة علي التعايش الديني بين كل مواطني السودان”.

لافتاً إلي ان هذا اللقاء مع القادة الدينيين المسيحيين “يأتي للتعرف علي مشاكل المسيحيين والكنيسة توطئة لإيجاد الحلول”.

وتنامت في الآونة الأخيرة  التهديدات ضد المسيحيين السودانيين، كما  تم اعتقال العديد منهم باتهامات متعلقة بـ(تنصير) مسلمين.

واعتقلت السلطات السودانية اثنين من قساوسة الكنيسة القبطية بعد أن عمدا مسلمة اعتنقت المسيحية، العام الماضي.

وأضرم متشددون اسلاميون النار في الكنيسة الانجيلية بضاحية الجريف غرب، شرقي الخرطوم، قبل ان يدمروها بواسطة بلدوزر، أبريل 2011 م.

فيما تم تدمير كنيسة أخري بمنطقة الحاج يوسف، شمالي الخرطوم، 2011م.

و شنت السلطات الأمنية بولاية الخرطوم، العام الماضي، حملة استهدفت إغلاق مدارس ومعاهد تعليمية يمتلكها ويديرها مسيحيون سودانيون وأجانب، شملت معهد لايف لتعليم اللغة العربية للناطقين بغيرها، ومعهد كريدو لتعليم اللغة الإنجليزية وعلوم الكمبيوتر، و أكاديمية نايل فالي لتعليم الأساس ، ومعهد (اصلان) لتعليم اللغة الانجليزية وعلوم الكمبيوتر.

 IMG-20140213-WA0000

الخرطوم – الطريق

https://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/02/كنيسة-300x230.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/02/كنيسة-95x95.jpgالطريقأخبارالحريات الدينية,انتهاكات حكومية,حقوق إنسان  أعلنت كنائس سودانية، أمس الأربعاء، ان المسيحيين في السودان يتعرضون لمضايقات حكومية، وانتهاك لحقهم في ممارسة شعائرهم  الدينية.  وطالبت بوقف المضايقات التي يتعرض لها المسيحيين في السودان. وقال قادة دينيون مسيحيون ان 'الحكومة السودانية أوقفت منح تصاديق لبناء كنائس جديدة في السودان'، وطالبوا  الحكومة بـ'منحهم تصاديق لبناء كنائس جديدة لجهة ان...صحيفة اخبارية سودانية