اطلقت قيادات نسوية سودانية، حملة تهدف لحث المجتمع على الإهتمام بقضايا التعليم والمرأة، وتدعو لتكوين مجالس الأمهات والآباء في كل مدارس الأساس من أجل المساعدة على تهيئة المدرسية.

ونظم تحالف النساء السياسيات السودانيات، بالتزامن مع يوم العالمي للمرأة، منتدى بمقر صحيفة (الجريدة) اليوم، حول قضايا المرأة والتعليم، وأعلن خلاله إطلاق (حملة ست رُقية المُدرسة)، وذلك من أجل لفت الأنظار لقضية المُعلمة رُقية محمد صلاح، التي لقت مصرعها في حادثة إنهيار مرحاض بإحدى مدارس العاصمة الخرطوم.

واوضحت قيادات التحالف بأنه ليس كافياً التصدى للأزمة والوصول للحلول بمعزل عن الأسباب الحقيقية، ودون تكثيف الوعي لجعل المدارس مواتية للتعليم، مما يتطلب التركيز على مهارات التعليم والتعلّم وإدارة الموارد المالية والبشرية بشكل افضل.

وحث المتحدثون في المنتدى، على أهمية تحسين بيئة التعليم ونوعية التدريس لتشجيع ابقاء المدرسين على مقاعد الدراسة، واستدامة التحسينات من خلال تأسيس انظمة المعلومات بإدارة التعليم.

وتحدث الخبير التربوي، محمد الأمين التوم، عن الإشكاليات التي تواجه التعليم في السودان بجميع مستوياته، ووصف وضعه بالمنهار، في ظل غياب إرادة حكومية لحل المشكلات القائمة.

وانتقد التوم اساليب وطرق التدريس المعمول بها في البلاد، إضافة لتدهور البيئة التعليمية وغياب المكتبات والمعامل في المدارس والجامعات لاسيما في العلوم التجريبية.

وذكرت عضو التحالف، إنتصار العقلي، بأن مشكلات التعليم والمرأة تتقاطع في كثير من جوانب، واشارت إلى أن التعليم في السودان يعاني بشكل عام من اشكاليات تتمثل في وجود مدارس دون مبان ونقص في المعلمين، وعدم الصيانة الدورية للمدارس، إضافة لوجود هوائيات الإتصالات في المدارس.

ولفتت العقلي لمعاناة طالبات من عدم وجود تواليت في بعض المدارس، وعدم قدرة بعضهن لشراء (الفوط الصحيّة)، الأمر الذي قالت انه يُسبب حرجاً لهن ويجعلهن يتغيبن عن الدراسة، وتابعت ‘‘أيضاً عدم توفّر الأمان والسلامة للمعلم والتلميذ، لاسيما المعلمات يجعلهن يتعرضن لإمتهان كرامتهن وتهديد سلامتهن’’.

من ناحيتها قالت عضو التحالف، أماني إدريس، أن (حملة ست رُقيّة المُدرسة) تهدف لحث المجتمع على الإهتمام بقضايا التعليم والدعوة لتكوين محالس للأمهات والآباء بالمدارس وتشجيع ودعم النشاط الأدبي والثقافي والرياضي وتحسين البيئة المدرسية.

واشارت إدريس لعقبات تواجههم من اجل الوصول للمدارس في مناطق النزاعات ومعسكرات النازحين واللاجئين وأضافت ‘‘السلطات الحكومية لاتسمح لنا بزيارة معسكرات النزوح واللجوء، بينما تسمح بذلك للمنظمات الموالية للحكومة والتي لايهمها سوى المتاجرة بالقضايا الإنسانية’’.

الخرطوم – الطريق

https://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2015/05/madrsa-300x137.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2015/05/madrsa-95x95.jpgالطريقأخبارالتعليماطلقت قيادات نسوية سودانية، حملة تهدف لحث المجتمع على الإهتمام بقضايا التعليم والمرأة، وتدعو لتكوين مجالس الأمهات والآباء في كل مدارس الأساس من أجل المساعدة على تهيئة المدرسية. ونظم تحالف النساء السياسيات السودانيات، بالتزامن مع يوم العالمي للمرأة، منتدى بمقر صحيفة (الجريدة) اليوم، حول قضايا المرأة والتعليم، وأعلن خلاله إطلاق...صحيفة اخبارية سودانية