قال حزب المؤتمر السوداني المعارض في السودان، أن رئيس الحزب المعتقل منذ الثامن من يونيو الماضي، ظل يتعرض لضغوط عنيفة لاجباره على الاعتذار والتراجع  عن تصريحاته التى انتقد فيها قوات -الدعم السريع- المعروفة شعبيا بالجنجويد.

وأشار الحزب الى أن هذه الضغوط مارسها حتى الجهاز القضائي في السودان بدعاوى أن محاكمة رئيس الحزب تكلفهم مبالغ طائلة لأغراض التأمين.

وعبر الحزب عن قلقه على عدم إبداء اى إشارات حول محاكمة رئيس الحزب محاكمة عادلة و سريعة، وطالب السلطات القضائية المختصة إلی الإسراع بتحديد ميعاد لبدء المحاكمة فوراً. في وقت حذر  من مغبة المساس بحقوق المواطن إبراهيم الشيخ رئيس حزب المؤتمر السوداني الدستورية والقانونية.

وجدد الحزب ورئيسه إبراهيم الشيخ رفضهما الاعتذار والتراجع عن تلك التصريحات. وأشار بيان للقطاع القانوني، بحزب المؤتمر السوداني، اطلعت عليه (الطريق) اليوم الاثنين، الى ان الشيخ يواجه محاكمة سياسية بامتياز.

وأكد البيان، إن التصريحات أو الافادات المنسوبة لإبراهيم الشيخ ﻻ تشكل جريمة بموجب أي قانون سارى المفعول فى السودان، و ﻻ تنتهك مبادئ و قواعد العمل السياسي بموجب قانون الأحزاب السياسية، وتستند على حق دستورى منصوص عليه فى دستور السودان الانتقالي، وعلى وقائع حدثت بالفعل.

وأشار البيان، الى انه من  الناحيتين القانونية و الحقائق على الأرض فإن المجرم الحقيقي هو النظام وهو من تجب محاكمته وهو من يجب عليه الإعتذار لضحايا الإبادة و جرائم الحرب و الجرائم ضد الإنسانية و تعويضهم و الإعتذار للشعب السوداني و الإعتذار أيضاً لرئيس حزب المؤتمر السوداني إبراهيم الشيخ إهدار حقوقه وحريته ومعاملته معاملة غير ﻻئقة وغير إنسانية.

وأكد البيان انه تم تحديد محاكمة رئيس الحزب بمدينة الأبيض، وعلى الرغم من مضى أكثر من أسبوع على ترحيل رئيس الحزب لسجن الأبيض بغرض المحاكمة إلا أنه لم يتم تبليغه باسم القاضى الذى سينظر البلاغ ولم يتم تحديد إية جلسة لنظر الدعوی.

في غضون ذلك، أعلن الحزب، إعتقال رئيس فرعية الحزب بمدينة ام روابة غربي السودان، حاتم مرغني عبدالرحمن مساء امس الثلاثاء.

الخرطوم- الطريق 

المؤتمر السوداني يكشف عن ضغوط لإجبار (الشيخ) على الإعتذارhttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/06/ibraheem-300x184.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/06/ibraheem-95x95.jpgالطريقأخبارالعدالةقال حزب المؤتمر السوداني المعارض في السودان، أن رئيس الحزب المعتقل منذ الثامن من يونيو الماضي، ظل يتعرض لضغوط عنيفة لاجباره على الاعتذار والتراجع  عن تصريحاته التى انتقد فيها قوات -الدعم السريع- المعروفة شعبيا بالجنجويد. وأشار الحزب الى أن هذه الضغوط مارسها حتى الجهاز القضائي في السودان بدعاوى أن محاكمة...صحيفة اخبارية سودانية