نقلت قوى سياسية معارضة، قبلت الحوار مع الحكومة، لبعثة الاتحاد الاوروبي في السودان، قلقها من صعوبات تواجه الحوار بين الفرقاء السياسيين، وجددت مطالبتها ببيئة مواتية للحوار باتاحة الحريات واطلاق سراح المعتقلين.

وعلقت 16 من الاحزاب التي قبلت بالحوار، ابرزها حركة الاصلاح الآن، الشهر الماضي، مشاركتها في العملية، واشترطت إطلاق سراح المعتقلين السياسيين وحرية العمل السياسي لعودتها.

واطلق الرئيس السوداني، يناير الماضي، دعوة للحوار، وشكلت القوى التي قبلت الحوار آلية بينها والحكومة عرفت بلجنة (7+7)، لكن الحوار لم يحرز تقدما يذكر. بينما قاطعت قوى تحالف المعارضة العملية منذ الاعلان عنها واشترط تهيئة المناخ واتاحة الحريات وتشكيل حكومة انتقالية.

واعلن الرئيس السوداني، عمر البشير، السبت الماضي، انتهاء كافة الترتيبات لإنطلاق المرحلة الرئيسية من الحوار السياسي بين الفرقاء السودانيين خلال ايام.

وطبقاً لتعميم صحفي صادر عن البعثة، اطلعت عليه (الطريق) اليوم الاثنين، فان قادة احزاب الإصلاح الآن، تحالف قوى الشعب العاملة، الاشتراكي العربي الناصري، التضامن الديمقراطي السوداني ومنتدى شرق السودان الديمقراطي، اكدوا اهتمامهم للمشاركة في حوار وطني هادف على أساس خريطة الطريق التى اتفقت عليها أحزاب (7 + 7) في أغسطس الماضي، وأتفاق أديس أبابا في سبتمبر من العام 2014.

وأشارت بعثة الاتحاد الأوروبي في السودان، الى أن وفدا من قادة أحزاب المعارضة نقل لسفير الاتحاد الاوروبي في السودان قلقهم إزاء التحديات التى تواجه الحوار الوطني وحالة الحريات السياسية.

ودعت أحزاب المعارضة-حسب التعميم- إلى إنشاء بيئة مواتية للحوار الوطني، والى اتفاق حول الانتخابات من خلال الحوار الوطني وإطلاق سراح جميع المعتقلين السياسيين.

وقال سفير الاتحاد الأوروبي، توماس يوليشني، “الحوار الوطني السوداني السلمي هو شأن داخلي لكل السودانيين والذى من شأنه أن يعود بالفائدة على جميع السودانيين إذا نجح”.

وأضاف: ” السلام والتنمية والديمقراطية لا يمكن تحقيقها إلا من خلال حوار وطني شامل وجامع وشفاف”.

وشدد يوليشني، على ضرورة ان يعقد الحوار في بيئة مواتية مع ضمان الحريات، واطلاق سراح السجناء السياسيين وادخال تدابير أخرى لبناء الثقة. وينبغي أن ترافق هذه العملية وقف الأعمال العدائية ووصول المساعدات الإنسانية إلى المدنيين في مناطق النزاع.

الخرطوم- الطريق

قوى معارضة تنقل لـ"الاوروبي" قلقها من تعثر الحوار السودانيhttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/07/اجتماع-آلية-الحوار-300x169.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/07/اجتماع-آلية-الحوار-95x95.jpgالطريقأخبارالحوارنقلت قوى سياسية معارضة، قبلت الحوار مع الحكومة، لبعثة الاتحاد الاوروبي في السودان، قلقها من صعوبات تواجه الحوار بين الفرقاء السياسيين، وجددت مطالبتها ببيئة مواتية للحوار باتاحة الحريات واطلاق سراح المعتقلين. وعلقت 16 من الاحزاب التي قبلت بالحوار، ابرزها حركة الاصلاح الآن، الشهر الماضي، مشاركتها في العملية، واشترطت إطلاق سراح...صحيفة اخبارية سودانية