استدعت وزارة الخارجية السودانية، اليوم الخميس، القائم بأعمال سفارة الولايات المتحدة الأمريكية بالخرطوم، ستيفن كوتسيوس، وابلغته مجدداً “إستياء” السودان من الامر التنفيذي، الذي اصدرته ادارة ترامب، أمس الأول، والقاضي بتقييد دخول المواطنين السودانيين، ضمن مواطني ست دول أخرى، إلي الولايات المتحدة، لفترة تسعين يوماً قادمة، إعتباراً من 16 مارس الحالي.

وبحسب بيان صادر عن الخارجية، اطلعت عليه (الطريق)، اليوم، فقد أبلغ وكيل وزارة  الخارجية،السفير عبدالغني النعيم، المسئول الامريكي أن “صدور القرار التنفيذي لا يتسق والتعاون الكبير والمشهود للسودان في مكافحة الإرهاب”، وأضاف بأن “السودان ينتظر رفع إسمه من القائمة الأمريكية للدول الراعية للإرهاب”، وأنه “يدعو الولايات المتحدة الأمريكية لشراكة في السلم والأمن والتنمية إستفادةً مما لدى البلدين من إمكانيات ومزايا خدمةً للمصالح المشتركة للشعبين”.

وطلب النعيم، من الإدارة الأمريكية إعادة النظر في وضع إسم السودان ضمن هذا القرار التنفيذي ، وقال أن “السودان سيواصل تعاونه كشريك في محاربة الإرهاب وتحقيق الأمن والسلم علي الصعيدين الإقليمي والدولي”.

من جهته، قال القائم بالأعمال الأمريكي أنه سينقل هذه رسالة الخارجية السودانية الى حكومة بلاده.

الخرطوم – الطريق

https://i0.wp.com/www.altareeq.info/wp-content/uploads/2016/11/ترامب.jpg?fit=300%2C200&ssl=1https://i0.wp.com/www.altareeq.info/wp-content/uploads/2016/11/ترامب.jpg?resize=95%2C95&ssl=1الطريقMain Sliderأخبارعلاقات خارجيةاستدعت وزارة الخارجية السودانية، اليوم الخميس، القائم بأعمال سفارة الولايات المتحدة الأمريكية بالخرطوم، ستيفن كوتسيوس، وابلغته مجدداً 'إستياء' السودان من الامر التنفيذي، الذي اصدرته ادارة ترامب، أمس الأول، والقاضي بتقييد دخول المواطنين السودانيين، ضمن مواطني ست دول أخرى، إلي الولايات المتحدة، لفترة تسعين يوماً قادمة، إعتباراً من 16 مارس...اخبار السودان , صحيفة الطريق السودانية