اجّلت سلطات وزارة الصحة السودانية، بدء إنفاذ حملة تطعيم الأطفال في ولاية شمال دارفور، غربي السودان، ضد مرض الشلل لدواعٍ أمنية نظراً للتدهور المريع في الأوضاع الامنية في الاقليم المضطرب، كما اقرت بوجود مناطق مغلقة في ولايتي جنوب كردفان والنيل الأزرق “يصعب الدخول إليها”.

وتلقت وزارة الصحة في السودان طلباً من الحكومة المحلية في شمال دارفور بتأجيل حملة التطعيم على ان يتم انفاذ الحملة في بقية ولايات السودان المختلفة في التاسع من أبريل القادم.

وتشمل الحملة بحسب وزارة الصحة السودانية أكثر من (6) ملايين طفل باستثناء ولاية شمال دارفور لحين انجلاء الموقف الأمني واستقرار الولاية، وأعلنت الوزارة عن إدخال جرعة إضافية للقاح الشلل عبر”الحقن” وضمن التطعيمات الروتينية وفقا للمتطلبات الدولية.

وقال مسؤول التحصين الموسع بالوزارة ، مجدي صالح، الذي كان يتحدث في المنتدي الاعلامي لتدشين حملة الشلل، الثلاثاء، ” إن هنالك مناطق مغلقة في جنوب كردفان والنيل الأزرق يصعب الوصول اليها، وأوضح إن الحركات المسلحة دائما ما ترفض السماح بدخول فرق التطعيم.

وأبان صالح ان ” الحملة كان من المقرر تنفيذها في فبراير الماضي، وتم تأجيلها الي أبريل بسبب تأثر الدعم العالمي وتوجيهه نحو سوريا والصومال.

 وبدد صالح من المخاوف بانتقال الفيروس للسودان عبر الحدود نظرا لوجود فرق التطعيم الثابتة في الحدود مع اثيوبيا ودولة جنوب السودان وفي مطار الخرطوم.

الخرطوم – الطريق 

https://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/03/Unamid-300x193.pnghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/03/Unamid-95x95.pngالطريقأخبارالصحة,دارفور اجّلت سلطات وزارة الصحة السودانية، بدء إنفاذ حملة تطعيم الأطفال في ولاية شمال دارفور، غربي السودان، ضد مرض الشلل لدواعٍ أمنية نظراً للتدهور المريع في الأوضاع الامنية في الاقليم المضطرب، كما اقرت بوجود مناطق مغلقة في ولايتي جنوب كردفان والنيل الأزرق 'يصعب الدخول إليها'. وتلقت وزارة الصحة في السودان طلباً...صحيفة اخبارية سودانية