طالب وزير الإعلام السوداني، احمد بلال، بإعادة الرقابة القبلية على الصحف، بينما حمّل جهاز الأمن مسئولية المصادرات التي تتعرض لها، ووصف الجيش ومنظومته بالخطوط الحمراء التي تستوجب اغلاق الصحف.

وقال وزير الإعلام احمد بلال عثمان ‘‘إن مصادرة الصحف تأتي عن طريق جهاز لا ولاية لدينا عليه، لديه رؤيته ولديه قانون’’. واوضح انه لا دخل له في مصادرة الصحف، وانه غير راضٍ عن تلك الإجراءات، لانها بحسب اعتقاده تعتبر معاقبة مزدوجة لانها تكلف الصحيفة مادياً وتُصادر راي الكاتب، واضاف ‘‘ان كان لابد انا اعتقد ان الرقابة القبلية اكرم واسلم’’.

واشار الوزير السوداني في حوار نشرته صحيفة (التيار) اليوم الإثنين، إلى ان الجيش ومنظومته من الخطوط الحمراء التي تستوجب إغلاق الصحف، واتهم صحافيين بالتؤاطو مع الحركات المسلحة التي تقاتل حكومته، وتابع :‘‘هنالك صحافيين متواطئين مع الحركات المسلحة يزرعون اليأس بدلاً عن الامل’’.

وجدّد وزير الإعلام تأكيده على قناة ان (ام درمان) الفضائية تمّ اغلاقها بسبب عدم حصولها على ترخيص البث، وتحدى مالك القناة حسين خوجلي ان كان لديه ترخيص، وطالبه بإبرازه إن كان إدعائه صحيحاً.

ويفرض الامن السوداني، رقابة صرمة على الصحف السودانية، ونفذ اكثر من (35) عملية مصادرة للصحف، منذ السابع والعشرين من نوفمبر الفائت، بالتزامن مع الدعوة للعصيان المدني، وتصاعد الاحتجاجات الشعبية في البلاد، شملت: (الأيام) و (الميدان) و (الجريدة) و(التيار) و (اليوم التالي) و (الوطن) و(الصيحة) و(المستقلة) و(الأهرام اليوم)، في خطوة تستهدف حجب أخبار العصيان المدني والاحتجاجات الشعبية المنددة بارتفاع الأسعار، والتي سرعان ما تحولت إلى دعوات إلى إسقاط النظام.

ووقعت جميع حالات المصادرة، بدون الحصول على قرار قضائي، ودون توضيح اسباب، لكن يرحج الصحافيون ان المصادرة إجراء عقابي عن تجاوز الصحيفة للخطوط الحمراء – غير المنظورة- التي يضعها جهاز الامن للصحف ووسائل الاعلام المحلية في البلاد.

وتتكبد الصحف خسائر مالية فادحة جراء عمليات المصادرة بعد الطبع.

الطريق+وكالات

https://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2016/11/Picture-232-300x200.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2016/11/Picture-232-95x95.jpgالطريقMain Sliderأخبارحرية صحافةطالب وزير الإعلام السوداني، احمد بلال، بإعادة الرقابة القبلية على الصحف، بينما حمّل جهاز الأمن مسئولية المصادرات التي تتعرض لها، ووصف الجيش ومنظومته بالخطوط الحمراء التي تستوجب اغلاق الصحف. وقال وزير الإعلام احمد بلال عثمان ‘‘إن مصادرة الصحف تأتي عن طريق جهاز لا ولاية لدينا عليه، لديه رؤيته ولديه قانون’’....صحيفة اخبارية سودانية