نعى وزير الإعلام السوداني، أحمد بلال عثمان، الصحافة السودانية بسبب جملة من “المصاعب والتحديات” التي تواجه صناعة الصحف، وعلى رأسها- بحسب الوزير- تغول الإنترنت على الصحف عبر وسائل التواصل الإجتماعي “فيس بوك وواتس آب” التي اعتبرها إحدى المهددات.

واعترف وزير الإعلام بوجود جملة من التحديات والمصاعب التي تعترض الصحف تتمثل في “استباق الإنترنت ووسائل التواصل الاجتماعي الصحف في نشر وتداول المعلومات”، وضرب مثلاً بحادثة اغلاق المراكز الثقافية الإيرانية.

وتترنح الصحف السودانية وتواجه تدهوراً مريعاً بسبب التضييق الحكومي والرقابة الأمنية الصارمة، وموجات المصادرة من قبل السلطات، بجانب حرمانها من المعلومات.

وقال الوزير أثناء مخاطبه محفل نظمه مجلس الصحافة والمطبوعات، اليوم الأربعاء، بفندق كورال بالخرطوم، “إن خبر اغلاق المراكز الثقافية الإيرانية تم تداوله عبر الوسائل الإسفيرية بشكل مكثف قبل مطالعته عبر الصحف في اليوم التالي من تداوله”.

وعبر عن خيبة الأمل، في إنه لم يرى شباب السودان في اعمار دون الثلاثين يهتمون بشراء الصحف في السودان بسبب تغول وسائل التواصل الإجتماعي، وتابع “هذه حقيقة أن ابنائكم وبناتكم في المنزل قلما يحاولوا قراءة الصحف ولديهم وسائلهم الخاصة بسبب الإنفجار والتقدم في الحصول على المعلومة، وأن ما يكتب في الصحف يكون الشباب قد طالعوه قبل يوم كامل من صدورها”.

لكنه عاد وقال، “نحن في الدولة شركاء ومهتمون جداً بانه ما يزال دور الصحافة في السودان اساسي في تشكيل الرأي العام وتحصين المجتمع وحمايته بالمسؤولية في ظل هامش الحرية المتاح”.

وأشار إلي  ان ‘هامش الحرية’ المتاح قد تمدد كثيرا، وقال “حتى نكون منصفين فالمتابع منذ منتصف تسعينيات القرن الماضي اذا اجريت دراسة الى يومنا هذا سيجد ان هنالك تصاعد كبير في مجال الحريات ونتمنى ان يتمدد اكثر وتنداح الحريات اكثر لكن تكون مصاحبة بذات القدر من المسؤولية التي تحصن ذاتيا هذه المساحة والمحافظة عليها”.

وأوضح أن مؤتمر قضايا الاعلام الثاني الذي عقد في يونيو المنصرم طرق كل ابواب الإعلام على رأسها قضية الصحافة، وقال ان توصيات المؤتمر رفعت الى مجلس الوزراء وتمت اجازتها وتم تشكيل لجنة عليا برئاسة مساعد الرئيس ابراهيم غندور وعضوية متكاملة من المجلس لانزال التوصيات الى الأرض وان اللجنة تجتمع كل اربعاء من كل اسبوع.

وقال انه في جانب الصحافة نحتاج الي مجهود “ثلاثي الاضلاع” حتى نحول ما جاء في التوصيات الي واقع ملموس، الاول الدولة ممثلة في وزارة الاعلام، والثاني هو مجلس الصحافة والمطبوعات، والثالث يتمثل في اهل الصحافة ان كان في اتحاد الصحافيين او في الأفراد، لدراسة ما يواجه الصحافة من مشاكل وتحديات وما اوصى به المؤتمر من توصيات بتطوير العمل الصحفي لا سيما في مجال التشريعات او تحسين البيئة بشكل كلي”.

وتواجه الصحافة في السودان، جملة من القيود والمصاعب والتضييق الأمني.

وتشير (الطريق)، إلي ان القيود المفروضة علي العمل الصحفي في السودان، والتضييق علي الحريات الصحفية، ومضايقة الصحافيين، والتدخل الحكومي في عمل الصحف، بجانب الأوضاع الاقتصادية، أدت  إلي تراجع كبير في توزيع الصحف الورقية بالسودان.

وكشف المجلس القومي للصحافة والمطبوعات  الصحفية في السودان- وهو هيئة حكومية- عن تدنٍ مريع في توزيع الصحف الورقية بالسودان خلال النصف الأول من العام الحالي بالمقارنة مع العام الماضي.

وقال الأمين العام للمجلس، العبيد مروح، في تنوير للصحافيين، الاسبوع الماضي، “أن عدد الصحف التي صدرت خلال الستة أشهر الماضية (44) صحيفة منها (29) صحيفة سياسية شاملة، و(9 ) رياضية و(6) اجتماعية. وان عدد المطبوع من الصحف خلال ستة أشهر بلغ (50,794,940) نسخة، وبلغ التوزيع للصحف السياسية في الخرطوم (33,694,246) بنسبة (64%)، والرياضية (10,245,356) بنسبة (67%)، والاجتماعية (7,517,63) بنسبة (71%)”.

وكان المجلس، أعلن في تقريره العام الماضي، ان جملة المطبوع من الصحف بتخصصاتها المختلفة فى العام 2013م بلغ (144.347.640) نسخة، وان الموزع منها (99.973.583) نسخة.

ولجأ صحافيون سودانيون لتأسيس صحف ومواقع إلكترونية بهدف تعزيز حرية الإعلام وتدفق المعلومات، وللإفلات من الهيمنة الأمنية علي الصحف المطبوعة ووسائل الإعلام.

ويصنف المؤشر العالمي لحرية الصحافة، الذي أصدرته مراسلون بلا حدود هذا العام،  السودان ضمن أكثر الدول الضالعة في انتهاكات حرية الصحافة، ويضع المؤشر السودان في المرتبة (172) من جملة (180) دولة.

الخرطوم – الطريق 

وزير الإعلام السوداني: وسائل التواصل الإجتماعي صرفت الشباب عن قراءة الصحفhttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/09/face2-300x181.pnghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/09/face2-95x95.pngالطريقأخبارحرية صحافةنعى وزير الإعلام السوداني، أحمد بلال عثمان، الصحافة السودانية بسبب جملة من 'المصاعب والتحديات' التي تواجه صناعة الصحف، وعلى رأسها- بحسب الوزير- تغول الإنترنت على الصحف عبر وسائل التواصل الإجتماعي 'فيس بوك وواتس آب' التي اعتبرها إحدى المهددات. واعترف وزير الإعلام بوجود جملة من التحديات والمصاعب التي تعترض الصحف تتمثل...صحيفة اخبارية سودانية