عبرت نقابة الأطباء السودانيين، عن أسفها البالغ إزاء التدهور الذي حاق بالوضع الصحي بالبلاد وتردي بيئة العمل داخل المستشفيات في السودان.

وذكرت النقابة ـ وهي كيان مناهض لسياسات السلطات الصحية السودانية ـ إنه لا توجد مستشفى عام في السودان تمتلك المعينات الحقيقية الكافية لتقديم الخدمات الصحية الجيدة، مبينة أن المشافي الحكومية إلى وقت قريب كانت تقدم أرقى الخدمات وتدفع للمريض لشراء الأدوية غير المتوفرة لكنها أشارت إلى أن الأدوية العادية باتت غير متوفرة فيها.

 ولا يتجاوز الصرف الحكومى على الخدمات الصحية في السودان الـ(2) من ميزانية الدولة.

وقال عضو النقابة الفاتح عمر السيد لـ(الطريق)،” الصحة ليست ضمن أولويات الحكومة بدليل أن الصرف عليها لا يتجاوز نسبة (2%) من الميزانية العامة للحكومة السودانية” واضاف” نسبة الصرف على الصحة والتعليم في السودان يجب ان لا تقل عن (25%) من الموازنة.

ووصف السيد، وضع الأطباء في السودان بـ(المزري)،  وأشار الى أن اقصى حد لراتب إختصاصي ظل يعمل لمدة (10) سنوات لا يتجاوز (1.500) جنيه بمعدل (50) جنيهاً في اليوم ما يعادل 200 دولار في الشهر، في وقت يتقاضي الاختصاصي السوداني راتباً في السعودية كمثال راتباً يعادل (40) ألف جنيه.

وأتهم السيد، وزارة الصحة السودانية بوضع سياسات طاردة للاطباء في السودان. بجانب المضايقات التي يواجهونها في اجراءات الترخيص للمراكز الطبية ووضع الشروط التعجيزية لهم .

وأضاف عضو نقابة الأطباء، أن الصحة تقوم على أربعة أعمدة أساسية تتمثل في القوى البشرية والكوادر الصحية، وإمكانيات تقديم الخدمات الصحية من معينات العمل، وبيئة العمل، والنظام الصحي الذي يتحكم في المستشفيات وجميعها منتفية تماماً.

الخرطوم- الطريق 

نقابة الأطباء السودانيين تتأسف لتدهور أوضاع المستشفياتhttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/03/مستشفي-300x133.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/03/مستشفي-95x95.jpgالطريقأخبارالصحةعبرت نقابة الأطباء السودانيين، عن أسفها البالغ إزاء التدهور الذي حاق بالوضع الصحي بالبلاد وتردي بيئة العمل داخل المستشفيات في السودان. وذكرت النقابة ـ وهي كيان مناهض لسياسات السلطات الصحية السودانية ـ إنه لا توجد مستشفى عام في السودان تمتلك المعينات الحقيقية الكافية لتقديم الخدمات الصحية الجيدة، مبينة أن المشافي...صحيفة اخبارية سودانية