قال وزير المعادن في السودان، أحمد الصادق الكاروري، أن الدولة قادرة على توفير الحماية اللازمة لجميع الشركات العاملة في مجال التعدين بالبلاد.

والتقى وفد من شركة “ديزل” العاملة في مجال التعدين بولاية جنوب كردفان، بوزير المعادن السوداني.

وشدد الوزير، خلال لقائه وفد شركة اليوم الثلاثاء، على ضرورة ملاحقة المتورطين الذين اعتدوا على شركات التعدين ومعاقبتهم، وقال إن الوزارة “أولت اهتماما بحادثة حرق مصنع تلودي لخطورة الحدث”، واشار الى اتخاذ كافة الإجراءات الوقائية لعدم تكراره مرة أخر .

من جهته، قال رئيس مجلس إدارة شركة الديزل عثمان إبراهيم أحمد، أن الحادثة لن تثنيهم عن مواصلة العمل بالولاية “لأن ذلك يصب في مصلحة مواطن المنطقة بصفة خاصة وأهل السودان بصفة عامة”.

وكان شباب غاضبون في مدينة تلودي بجنوب كردفان، بحرق مصنع لتعدين الذهب لاستخدامه مادة السيانيد لاستخلاص الذهب.

ويحتج المئات من سكان القرى المجاورة لشركات تنقيب الذهب شمالي السودان، على استخدام الشركات لمادة (السيانيد) السامة في عمليات استخلاص الذهب، فيما يستخدم المعدنين التقليديين مادة (الزئبق). ونشطت منظمات بيئية مؤخرا في التنبيه لخطورة استخدام المادتين في عمليات التنقيب.

وبحسب مواقع علمية، فإن مادة السيانيد ـ التي تستخدم في المناجم لعزل المعادن عن الشوائب ـ تتسبب في عديد من المشاكل الصحية، كالضعف البدني والشلل، وتلف الأعصاب، وقصور الغدة الدرقية، والإجهاض لدى النساء الحوامل، كما تلحق أضرارا بالكبد والكلى.

وكان المئات، نفذوا مؤخراً، سلسلة احتجاجات شعبية، بمناطق مختلفة من شياخات المحس، رفضاً لإنشاء مصنع لتعدين الذهب بالمنطقة، واستخدام مادتي الزئبق والسيانيد السامتين. ما أجبر سلطات الولاية الشمالية للتراجع عن إنشاء المصنع.

الخرطوم – الطريق

https://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/02/ذهب-300x199.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/02/ذهب-95x95.jpgالطريقMain Sliderأخبارالذهب في السودانقال وزير المعادن في السودان، أحمد الصادق الكاروري، أن الدولة قادرة على توفير الحماية اللازمة لجميع الشركات العاملة في مجال التعدين بالبلاد. والتقى وفد من شركة 'ديزل' العاملة في مجال التعدين بولاية جنوب كردفان، بوزير المعادن السوداني. وشدد الوزير، خلال لقائه وفد شركة اليوم الثلاثاء، على ضرورة ملاحقة المتورطين الذين اعتدوا...صحيفة اخبارية سودانية