تبرأت وزارة الداخلية السودانية من رسالة تحذير فشت على نطاق واسع بـ(الواتساب) موجهة للمواطنين بأن أطفالا يجوبون الطرقات يدعون انهم تأئهون ويطلبون من المارة معاونتهم للوصول الى منازلهم المدونة على اوراق يحملونها.

وتنذر الرسالة المواطنين ان تلك العناوين الوهمية، مقرات لعصابات اجرامية وسيقعون ضحايا للسرقة اوالاغتصاب او القتل.

وخلفت الرسالة موجة قلق واسعة وسط المواطنين بالعاصمة السودانية الخرطوم بعد ان جرى تدوالها عبر(الواتساب) غضون اليومين الماضيين.

وقال المتحدث الرسمي باسم الشرطة السودانية، اللواء السر احمد عمر، لوكالة الأنباء الرسمية السودانية (سونا) ، اليوم الجمعة، “ان وزير الداخلية لاصلة له برسالة التحذير المتدوالة عبر (الواتساب)، وان الاسم المذكور في الرسالة ليس اسم وزير الداخلية السوداني عبد الواحد يوسف. مشيرا الى ان الرسالة المزعومة نسبت التحذير إلي اللواء محمد إبراهيم يوسف وزير الداخلية المصري باعتبار انه وزير الداخلية السوداني”.

وتقول الرسالة التي اطلعت (الطريق) عليها “عاجل.. اللواء محمد إبراهيم يوسف، من جميع مراكز الشرطة إلى جميع المواطنين.. هام جدا: يوجد أطفال في الشوارع يحملون ورقة مكتوب عليها عنوان منزلهم ويدعون إنهم تائهون إذا رأيتم هؤلاء الأطفال فلا تأخذوهم للعنوان المدون لان هناك أشخاصاً ينتظرونكم في المنزل للقتل أو سرقة أمتعتكم أو الاغتصاب، نرجوا منكم أخذهم لأقرب مركز شرطة أو التبليغ عنهم.. الرجاء التعميم، الموضوع حقيقي وأكيد وسلموهم لأقرب مركز شرطة”.

الخرطوم – الطريق

 

https://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/02/ALM_7237-300x199.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/02/ALM_7237-95x95.jpgالطريقأخبارجريمةتبرأت وزارة الداخلية السودانية من رسالة تحذير فشت على نطاق واسع بـ(الواتساب) موجهة للمواطنين بأن أطفالا يجوبون الطرقات يدعون انهم تأئهون ويطلبون من المارة معاونتهم للوصول الى منازلهم المدونة على اوراق يحملونها. وتنذر الرسالة المواطنين ان تلك العناوين الوهمية، مقرات لعصابات اجرامية وسيقعون ضحايا للسرقة اوالاغتصاب او القتل. وخلفت الرسالة موجة...صحيفة اخبارية سودانية