فرّقت قوة من الشرطة السودانية ظهر اليوم الاحد، مظاهرة محدودة بضاحية بري اللاماب شرقي العاصمة الخرطوم ضد القرارات الحكومية الاخيرة والتي قضت برفع اسعار الوقود ما يترتب عليه زيادة في اسعار السلع.

وابلغ شاهد (الطريق) انّ الشرطة استخدمت العصي والهروات لتفريق المُتظاهرين الذين اغلقوا عدة شوارع في المنطقة ورددوا هتافات منددة بالسياسات التي اتخذتها الحكومة السودانية مؤخراً بزيادة أسعار المحروقات.

وكان جهاز الأمن السوداني قد اعتقل صباح اليوم الاحد الناشط السياسي بالمنطقة مصطفى عبدالسلام، وذلك قبل أن تُطلق سراحه بعد عدة ساعات.

وكانت الحكومة السودانية، قد طبقت يوم الخميس، زيادات كبيرة في أسعار الوقود “البنزين، والجازولين”، اضافة إلى الكهرباء، وسط أستعدادات للأجهزة الأمنية تحسباً لأي احتجاجات شعبية رافضة لهذه الزيادات.

وأعلن وزير المالية بدر الدين محمود في مؤتمر صحفي، تطبيق الزيادة في الوقود اعتباراً من مساء الخميس، حيث اصبح سعر جالون البنزين بـ(27.765) بدلاً عن 21 جنيه بزيادة بلغت أكثر من (6) جنيهات، بينما بات جالون الجازولين بـ (١٨.٤٩٥) بدلاً عن (١٣.٩٩) جنيها بزيادة بلغت 4 جنيهات.

وفجّر قرار حكومي برفع الدعم عن المحروقات، سبتمبر من العام 2013، مظاهرات عنيفة واجهتها  الحكومة بعنف وقمع شديدين، وسقط في الاحتجاجات حوالي (200) قتيل، بحسب احصاءات منظمات حقوقية وجهات مستقلة. فيما تقول الحكومة وقتها ان عدد قتلى المظاهرات لم يتعدى الـ (80) شخصا.ً

ونشرت الشرطة السودانية دوريات في الشوارع الرئيسية بالعاصمة الخرطوم.

الخرطوم- الطريق

https://i0.wp.com/www.altareeq.info/wp-content/uploads/2016/11/بري.jpg?fit=300%2C169&ssl=1https://i0.wp.com/www.altareeq.info/wp-content/uploads/2016/11/بري.jpg?resize=95%2C95&ssl=1الطريقأخباراحتجاجفرّقت قوة من الشرطة السودانية ظهر اليوم الاحد، مظاهرة محدودة بضاحية بري اللاماب شرقي العاصمة الخرطوم ضد القرارات الحكومية الاخيرة والتي قضت برفع اسعار الوقود ما يترتب عليه زيادة في اسعار السلع. وابلغ شاهد (الطريق) انّ الشرطة استخدمت العصي والهروات لتفريق المُتظاهرين الذين اغلقوا عدة شوارع في المنطقة ورددوا هتافات...صحيفة اخبارية سودانية