منعت السلطات الأمنية في السودان ليل الجمعة، قيام فعالية لتأبين قتلى سقطوا في مواجهات مع الشرطة السودانية في العام  2006إبان احتجاجات لمتاثرين بقيام سد مروى في منطقة أمري شمالي السودان.

وقتل ثلاثة من منطقة أمري المتاثرة بقيام سد مروى في صدامات بين الشرطة والمواطنين وجرح آخرون كانوا في مظاهرة رافضة لعمليات الاحصاء وقتها دون اكتمال عمليات بناء المشروع ودفع التعويضات كاملة، ولا زال الاهالي يطالبون بمحاكمة عادلة للجناة.

وقال القيادي بلجان الأهالي المتاثرين، محمد الحوري لـ(الطريق) “منعت قوة من الشرطة قيام فعالية تابين شهداء منطقة امري.. وقال رجال الشرطة الذين اوقفوا الفعالية التي كانت قد بدات بالفعل بان توجيهات واوامر عليا تلقوها بوقف الفعالية”.

وأشار الحوري، الى أن اللجنة التي أعدت للفعالية قد أخطرت الشرطة وتسلمت تصديق بقيامها من الشرطة، وكان محدد لقيامها الاسبوع الماضي الا انها تأجلت واخطر القائمون على امرها الشرطة بالتاجيل ليوم امس الجمعة، الا انهم تفاجئوا بقوة من الشرطة تمنع الاحتفال بالقرية 3 امرى الجديدة.

وشهدت قرى المتاثرين بمنطقة امري الجديدة مؤخرا توتراً بسبب عدم إيفاء الحكومة بالتزامات عديدة تخص المشروع الزراعي بجانب عدم الإيفاء بإستحقاقات عديدة للمواطنين كانت الحكومة ممثلة في وحدة تنفيذ السدود قد التزمت بها.

وتمثل منطقة امري 28% من مجموع المتأثرين بقيام سد مروي “الحامداب – امري – المناصير” وتمثل المجموعة الثانية ضمن برامج التهجير . وتقع داخل محلية مروى بالولاية الشمالية وتأثرت بكاملها ببحيرة سد مروي بعدد سكانها الذى يبلغ حوالى 25 ألف نسمة.

الخرطوم- الطريق 

الشرطة السودانية تمنع فعالية لتأبين قتلى أحداث أمريالطريقأخبارالسدود,شمال السودانمنعت السلطات الأمنية في السودان ليل الجمعة، قيام فعالية لتأبين قتلى سقطوا في مواجهات مع الشرطة السودانية في العام  2006إبان احتجاجات لمتاثرين بقيام سد مروى في منطقة أمري شمالي السودان. وقتل ثلاثة من منطقة أمري المتاثرة بقيام سد مروى في صدامات بين الشرطة والمواطنين وجرح آخرون كانوا في مظاهرة رافضة...صحيفة اخبارية سودانية